"منظرهما ورائحتهما".. حملة لمقاطعة مطعم تونسي طرد طفلين مشردين!

منشور 05 آذار / مارس 2019 - 08:00

أطلق مئات الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تونس حملة موسعة لمقاطعة أحد المطاعم الشهيرة الواقعة في العاصمة تونس بعد طرد مسؤوليه طفلين مشردين.

وانتشرت قصة الطفلين المشردين على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما أقدم مسئولي المطعم الواقع في منطقة البحيرة الراقية على طرد طفلين مشردين كانا يتناولان طعام الإفطار بصحبه أحد الزبائن قبل استكمال وجبتيهما بحجة أن منظرهما غير لائق إضافة إلى رائحتهما الكريهة.

وبدأت القصة عندما قام شاب وخطيبته باصطحاب الطفلين من أمام المطعم لتناول وجبه الإفطار معهما، وعند دخولهما قاموا بطلب الطعام وفي لحظة تقديمه قام المسؤول بطرد الأطفال خارج المطعم وسط ذهول الحاضرين.

ووصفت غالبية التغريدات على "تويتر" تصرف المطعم بـ "غير الإنساني" و"العنصري"، وعدته من باب "الاعتداء على الطفولة"، كما استنكر كثيرون "الموقف السلبي لرواد المطعم الذين لم يتدخلوا لمنع طرد الطفلين".

في حين أصدر المسؤولون في المطعم بيانًا أكدوا فيه بأنه لم تتم معاملة الطفلين بطريقة سيئة، لافتين إلى أنهما معروفان لدى العاملين في المطعم ويترددان عليه بصفة مستمرة، ويتم منحهما الطعام والمساعدة اللازمة.

وأوضح بيان المطعم أن المسؤول لم يقم بطردهما ولكن طلب منهم تغير الطاولة كونها محجوزة لأشخاص آخرين.

لمزيد من اختيار المحرر:


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك