توقيف لبناني ثالث في شبكة التجسس على إسرائيل من خلال الاتصالات

منشور 16 تمّوز / يوليو 2010 - 11:30
متظاهرون يشكلون العلم اللبناني/ارشيف
متظاهرون يشكلون العلم اللبناني/ارشيف

أوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية شخصا ثالثا عمل في قطاع الاتصالات في إطار تحقيق حول شبكة تجسس لصالح إسرائيل، بحسب ما أفاد مصدر مطلع على التحقيق وكالة فرانس برس الجمعة.

وأوضح المصدر، رافضا الكشف عن هويته، انه تم الليلة الماضية توقيف موظف سابق في قطاع الاتصالات يشتبه بتعامله مع إسرائيل.

ولم يؤكد المصدر أو ينفي ما إذا كان الموقوف على علاقة بالموظفين الاثنين في شركة (الفا) للهاتف المحمول الموقوفين للاشتباه بتعاملهما مع الدولة العبرية، كما لم يعط أي معلومات عما اذا كان الموظف السابق عمل في الشركة نفسها.

وأوقف الفني في شركة (الفا) شربل قزي قبل أكثر من ثلاثة أسابيع وتم الادعاء عليه الثلاثاء في جرم التعامل مع العدو الإسرائيلي ودس الدسائس لديه واعطائه معلومات لمساعدته على فوز قواته ودخول بلاد العدو.

وأوقف الموظف في الشركة نفسها طارق الربعة قبل أيام، وأفاد مصدر مطلع على التحقيق انه شريك قزي.

ولا توجد معلومات رسمية عن مضمون التحقيقات الجارية في الشبكة.

ويعتبر لبنان في حالة حرب مع إسرائيل. ويواجه المتعاملون مع الدولة العبرية عقوبة السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة، واذا رأى القاضي أن هذا التعاون تسبب بالقتل، فبإمكانه أن يطلب انزال عقوبة الأعدام.

وتنفذ السلطات اللبنانية منذ نيسان/ ابريل 2009 حملة واسعة ضد شبكات تجسس إسرائيلية تم خلالها توقيف أكثر من 70 شخصا بينهم عناصر من الشرطة والجيش كانوا مزودين باجهزة تكنولوجية متقدمة. وصدر حكمان بالاعدام في حق اثنين من المتهمين.

مواضيع ممكن أن تعجبك