البيروقراطية تعرقل قيام بنك للفقراء في السعودية

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2012 - 02:28
أعاد الأمير طلال السبب في التأخر بتأسيس بنك للفقراء إلى البروقراطية
أعاد الأمير طلال السبب في التأخر بتأسيس بنك للفقراء إلى البروقراطية

قال رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية (أجفند) الأمير طلال بن عبدالعزيز، إن المملكة العربية السعودية بحاجة إلى تأسيس بنك للفقراء، ولكن هناك «عراقيل مصطنعة» تعوق هذا المشروع. ولفت إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أعلن نفسه وجود فقراء في المملكة.

وتساءل «لماذا لا يؤسس بنك للفقراء في السعودية، مع أن فكرة المشروع انطلقت من «أجفند» الذي مقره السعودية». وأعاد الأمير طلال السبب في ذلك إلى «البروقراطية». وكان الأمير طلال بن عبدالعزيز، يجيب عن أسئلة الصحافيين في الرياض لدى توقيعه اتفاقية لصالح بنوك الفقراء. فقد وقع رئيس «أجفند» رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي عبداللطيف الحمد، بصفته مدير الحساب الخاص لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، اتفاقية تمويل يشارك بموجبها «الصندوق العربي» بمبلغ 5 ملايين دولار في دعم (تسهيلات أجفند الائتمانية) الهادفة للتنويع في تمويل بنوك الفقراء في العالم العربي. وتصب هذه الاتفاقية في المبادرة التي أطلقها «أجفند» في العام 2011 معلناً تأسيس (تسهيلات ائتمانية) لدعم صناعة التمويل الأصغر وتقديم خدمات مالية لبنوك الفقراء التي أسسها، ولمؤسسات التمويل الأصغر الأخرى في العالم العربي. وأولى مؤسسات التمويل الأصغر التي ستستفيد من موارد «تسهيلات أجفند الائتمانية» هي البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، وهو أول بنك للفقراء أسسه «أجفند» بالشراكة مع القطاع الخاص.

وقال الأمير طلال إن ثلاثة رجال أعمال سعوديين اسهموا في «بنك الأمل» بنك الفقراء الناجح في اليمن... وقال إن أحد رجال الأعمال عرض رصد 200 مليون ريال للإسهام في تأسيس بنك للفقراء في السعودية. ونفى عبداللطيف الحمد أن تكون هناك «مجازفة» في الخطوات التي يتخذها «أجفند» بإقامة بنوك للتمويل الأصغر في دول فقيرة وذات مشكلات أمنية، وقال إن احتمالات النجاح الواضحة تقلل «المجازفة» إن وجدت. وأضاف أن المهم هو حسن تسيير الأمور. وأشار الحمد إلى الكويت أيضاً في حاجة إلى بنك الفقراء ولكن «البيروقراطية المضاعفة» تمنع قيام مثل هذا المشروع.


صحيفة الوسط 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك