الخطوط الوطنية تعيّن جون مورغان رئيساً جديداً للقطاع التجاري

بيان صحفي
منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2011 - 02:12

أعلنت الخطوط الوطنية، أفضل شركة طيران كويتية، عن تعيين السيد جون مورغان رئيساً جديداً لقطاعها التجاري والذي ينضم للشركة حاملاً خبرة تفوق العشرين عاماً في قطاع الطيران الدولي، وأكثر من ثلاثة أعوام في منطقة الشرق الأوسط. 

ورحب الرئيس التنفيذي للخطوط الوطنية جورج كوبر بانضمام مورغان إلى فريق العمل، مبيناً أن مسيرة مورغان تضم العديد من النجاحات في قطاع الطيران التجاري مما يثري مسيرة نمو وتطور الخطوط الوطنية باعتبارها واحدة من شركات الطيران الرائدة في المنطقة.  

من جانبه أعرب مورغان، الرئيس الجديد للقطاع التجاري عن سعادته للانضمام لفريق إدارة الخطوط الوطنية، مشيراً إلى أن الشركة قد اكتسبت سمعة طيبة تعدت حدود الكويت منذ بدء عملياتها التشغيلية، معرباً عن اعتزازه للانضمام للخطوط الوطنية في هذه المرحلة من تطورها وتطلعه للمشاركة الإيجابية في مسيرة النجاح التي تشهدها أفضل شركة طيران كويتية. 

وقبل إنضمامه للخطوط الوطنية، شغل السيد مورغان العديد من المناصب بأقسام التسويق والمبيعات والشؤون التجارية لدى أبرز شركات الطيران في العالم.  فقد بدأ مسيرته المهنية كمديرا إقليميا لتطوير الأعمال ومن ثم مديرا عاما للمبيعات لدى الخطوط الجوية البريطانية. بعدها تقلد مورغان منصب مدير التسويق والمبيعات في BMI، بريتيش ميدلاند وبعدها نائباً للرئيس لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة طيران إيوس قبل انتقاله للشرق الأوسط  كنائب رئيس للقطاع التجاري لدى شركة رويال جت في أبوظبي. 

يحمل جون مورغان شهادة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في إدارة الأعمال من جامعة استون-  برمنجهام. 

خلفية عامة

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
جاسم القامس
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن