الفطيم للسيارات تشكل مجلس الوكلاء لحماية مصالح شبكة وكلائها

بيان صحفي
منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2011 - 03:34
أعضاء مجلس وكلاء الفطيم للسيارات مع لين هونت رئيس- قسم الفطيم للسيارات
أعضاء مجلس وكلاء الفطيم للسيارات مع لين هونت رئيس- قسم الفطيم للسيارات

أعلنت الفطيم للسيارات- قسم قطع غيار السيارات تشكيل مجلس الوكلاء، والذي يأتي كجزء من جهود الشركة لحماية مصالح شبكة وكلائها المعتمدين، البالغ عددهم 125 وكيلاً في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك تعزيز محور اهتمام الشركة المتمثل في الترسيخ الفعلي لنهج مركزية العملاء. 

وسيساعد مجلس الوكلاء والذي اجتمع خلال الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر الماضي، في مكافحة الواردات الموازية لقطع الغيار الأصلية لسيارات تويوتا ولكزس بدولة الإمارات، والعمل مع الهيئات الحكومية لتحديد تجار البضائع المقلّدة. وسيكون المجلس بمثابة منصة رسمية لجميع وكلاء الفطيم للسيارات، لتبادل الآراء التي من شأنها إدخال مزيد من التطوير على خدمات العملاء والمبيعات والتسويق. 

وحث لين هونت رئيس - قسم الفطيم للسيارات، المجلس وأعضاءه على البقاء متأهبين في مواجهة أي اختراق من قبل السوق الرمادية، إلى جانب إبلاغ السلطات المعنية حول أي إجراء قد يعرض حياة مالكي المركبات للخطر. 

وقال هونت: "تعد العلاقة المميزة مع الوكلاء جزءاً أساسياً للقضاء على الخطر القادم من الواردات الموازية. ويعتمد نجاح علامتنا على هذه العلاقات طويلة الأمد. ويأتي تشكيل مجلس وكلاء الفطيم للسيارات، واحدا من خطوات عديدة نتخذها لتعزيز تبادل الأفكار المتعلقة بأفضل السبل لتنمية قطاع أعمال الوكلاء، وزيادة حصتنا السوقية بالإمارات. ويمثل الوكلاء جزءاً رئيسياً في مسيرة نجاح الفطيم، كما يشكل مجلس الوكلاء نهجاً هاماً بالنسبة لنا، لتحقيق فهم أفضل للتحديات التي نواجهها والفرص المتاحة أمامنا".

وتم انتخاب الأعضاء الثماني لمجلس الوكلاء من خلال عملية تصويت، وسيجتمعون بصورة دورية كل ثلاثة أشهر. وجرى انتخاب م. أشرف إبراهيم من شركة ديلوكس أوتو لتوزيع قطع غيار السيارات رئيساً للمجلس، وجون ماثاي من شركة دفيا أوتو لقطع غيار السيارات كنائب للرئيس. 

وستتضمن الأهداف الرئيسية للمجلس حماية تمثيل ومصالح الموزعين، وحماية حقوق البيع والتوزيع للوكلاء، وتنظيم الحملات الترويجية والمعارض بالتنسيق مع الهيئات الحكومية، من أجل تحسين وعي العملاء الخاص باستخدام القطع الأصلية، وتشجيع التوسع في شبكة المناطق غير المستغلة، إضافة إلى تعزيز علاقات الوكلاء عبر زيارات المتابعة المنتظمة والاجتماعات الربع سنوية. 

وأشار كيفن جونز، مدير عام أول، قسم ما بعد البيع في الفطيم للسيارات: "تعد هذه اللحظة تاريخية بالفعل لشركة الفطيم للسيارات وكذلك لوكلائنا المخلصين، الذين يؤمنون بالنزاهة وتطبيقات الأعمال المنصفة. وسيقود المجلس جهود الشركة لتحديد مشتري السلع بغرض التخزين، ووقف دخول قطع الغيار المقلّدة للسوق، وبالتالي حماية العملاء وكذلك سمعة دولة الإمارات في هذا المجال". وأورد كيفن أيضاً المبادرات الحالية للفطيم وتحدث عن الجديد منها في المستقبل القريب.

واشتمل جدول أعمال الاجتماع الأول تحليلاً مفصلاً من قبل المجلس، لنقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات التي تواجه القطاع في الوقت الحالي، إلى جانب عرض قام بتقديمه سجّاد باشا المدير المحلي للمبيعات والتسويق، الفطيم للسيارات، تناول فيه إنجازات العام الماضي كما ناقش الإجراءات المستقبلية للشركة.

ووضح سجّاد: "على الرغم من إحراز تقدم كبير يبدو واضحاً في حالة التوجس التي يدير بها سوق قطع الغيار المقلّدة أعماله حالياً، إلا أن الأمر سيحتاج بعض الوقت قبل أن يتم القضاء على هذا القطاع بشكل كامل، والاطمئنان أن أرواح قادة السيارات في أيد امينة".

خلفية عامة

الفطيم للسيارات

تقوم الفطيم للسيارات وهي إحدى شركات مجموعة الفطيم بتشغيل وإدارة علامات تويوتا ولكزس وهينو وذلك من خلال شبكة من صالات العرض ومراكز الخدمة وقطع الغيار العصرية التي تعتمد على أساليب الكمبيوتر الحديثة ، وتوجد في مواقع استراتيجية بمختلف أنحاء الإمارات.

ولي العهد السعودي يبرر للصين سياستها مع "الأيغور"

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 11:45
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

اعتبرت بعض وسائل الإعلام الغربية أن ولي العهد السعودي برر خلال زيارته إلى الصين إنشاء سلطات هذه البلاد معسكرات خاصة باحتجاز المسلمين الأويغور الصينيين.

وخلصت وسائل الإعلام هذه، بما فيها مجلة "نيوزويك" الأمريكية، إلى هذا الاستنتاج استنادا إلى ما نقله التلفزيون الصيني عن الأمير محمد قوله أمس الجمعة، خلال لقائه الرئيس الصيني، شي جينغ بينغ: "لدى الصين الحق في ممارسة أنشطة مكافحة الإرهاب والتطرف من أجل أمنها القومي".

وفي اقتباس أوسع من تصريحات ولي العهد السعودي، نقلت وكالة "شينخوا" الصينية عن الأمير محمد قوله: "تتمسك السعودية بقوة بسياسة "صين-واحدة"، ونحترم وندعم حقوق الصين في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الإرهاب والتطرف من أجل حماية الأمن القومي، ونحن مستعدون لتعزيز التعاون مع الصين".

ويشار إلى أن التلفزيون الصيني الناطق باللغة الإنجليزية استخدم في نقله تصريحات ولي العهد السعودي عبارة "De-extremization"، وهو مصطلح تلجأ إليه بكين لوصف سياساتها المثيرة للجدل تجاه المسلمين الأويغوريين.

وحسب تقديرات منظمات دولية، احتجزت الصين في المعسكرات الخاصة مليونا أو حتى أكثر من ذلك من المسلمين الأويغوريين، حيث يتعرض هؤلاء لـ"برنامج إعادة التعليم" الذي تقول بكين إنه يهدف إلى مكافحة التطرف، وسط أنباء عن تضييق حقوقهم وإلزامهم بدراسة العقيدة الشيوعية.

وتعرضت بكين لانتقادات دولية واسعة على خلفية سياساتها تجاه الأقلية المسلمة المقيمة في غرب البلاد، حيث حذرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" من أن هذه الجهود المضرة بحقوق المسلمين تكثفت منذ أواخر 2016.

وسبق أن وجهت جماعات من المسلمين الأويغوريين دعوة إلى ولي العهد السعودي لاستخدام زيارته الرسمية لبكين كي يضغط على الصين في مسألة المعسكرات، باعتبار المملكة مدافعا عن حقوق المسلمين في شتى أنحاء العالم.

وخلصت "نيوزويك" إلى أن الأمير محمد يسعى لبناء تحالفات جديدة في الشرق، في ظل الانتقادات التي تعرضت لها المملكة على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ديفيد دسوزا
فاكس
+971 (0) 4 227 9801
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن