آخرهن سمية الخشاب.. فنانات هربن من الانتقادات بإغلاق حساباتهن على "السوشيال ميديا"

منشور 13 أيّار / مايو 2019 - 11:33
سمية الخشاب
سمية الخشاب
دائمًا ما يتعرض نجوم الفن لحملات هجوم شرسة، عبر شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، بمجرد الاختلاف في الرأي على مشهد تمثيلي، أو فعل مفاجئ في حياتهم الشخصية، لتبدأ معها حملات التشوية والانتقادات، ويكون النصيب الأكبر من هذه الحملات للفنانات اللاتي لا يجدن حلولاً سوى غلق صفحاتهن لمنع هذا الهجوم.
 
في هذا السياق نرصد في التقرير التالي فنانات أقدمن على إغلاق حساباتهن الشخصية للهروب من الانتقادات..
 
سمية الخشاب
سمية الخشاب، كانت آخر ضحايا "السوشيال ميديا" مساء الجمعة، حيث أغلقت حسابها 24 ساعة، بعد اتّهامات وجّهها لها طليقها، الفنّان المصري، أحمد سعد، بسرقة شقته وخداعه.
وما زالت الصور التي جمعت بين سمية الخشاب وطليقها عبر حساباتهما على "إنستغرام"، منشورة كما هي، ولكن بعد إغلاق حسابها أصبح "التاج"، الذي كان متواجدًا في صورهما غير متاح، بسبب هذا الإغلاق، وهو ما يوضح للبعض أنها حذفته من حسابها، ولكنها أغلقت الحساب فقط لمدة 24 ساعة، ثم عادت من جديد للرد على طليقها في مجموعة صور.
 
حلا شيحة
كانت ضمن قائمة ضحايا السوشيال، الفنانة حلا شيحة، التي أغلقت صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وذلك في أغسطس الماضي، بعد أن كانت تستخدمه في الدعوة إلى التوبة والرجوع إلى الله والبعد عن المعاصي والذنوب.
وتعرضت حلا لسيل من الهجوم، بعد ظهورها دون النقاب في عيادة أحد أطباء الأسنان، بالإضافة إلى خلعها الحجاب لتعلن عودتها للتمثيل.
 
غادة عبدالرازق
في عام 2018 أعلنت الفنانة غادة عبدالرازق، عبر حسابها الرسمي على «إنستغرام" اعتزالها مواقع التواصل الاجتماعي لمدة عام كامل، وغلق حسابها على إنستغرام الذي وصل لـ7 ملايين متابع.
وكتبت غادة: "أشوفكم إن شاء الله السنة الجاية لأني ما اعتزلتش التمثيل لكن اعتزلت السوشيال ميديا"، مرفقة مع تلك الجملة، مقطع فيديو لأحد الأفلام الأجنبية، دون توضيح الرابط بين اعتزالها وهذا الفيلم تحديدا.
 
شيرين عبدالوهاب
أما في عام 2015 أعلنت الفنانة شرين عبدالوهاب، غلق حسابها فترة قصيرة، فور الهجوم عليها والتعليقات السلبية التي تعرضت لها، بسبب نشرها صورة مع مدير أعمالها الذي تتردد شائعات عن ارتباطها به، قبل زواجها من المطرب حسام حبيب.
 
هيفاء وهبي
فيما أغلقت الفنانة اللبنانية هيفاء وهب، عام 2014  صفحتها الرسمية علي فيسبوك، للمرة الثانية، بعد الهجوم المتزايد عليها بعد منع فيلم "حلاوة روح" من العرض في مصر وعدد من الدول العربية.
وكانت المرة الأولى التي أغلقت فيها حسابها خلال شهر رمضان، بعد ظهورها في حلقة برنامج "رامز عنخ أمون" وهي تسب رامز وفريق البرنامج بألفاظ خارجة.
ووجهت هيفاء رسالة شديدة اللهجة لمنتقديها عبر حسابها قائلة، "باي باي إنستغرام، هيك شعب بدو صور خنازير مش صور سوبر ستارز، أرجوكم مفيش داعي للتعليق تحت هذه الصورة لا يوجد شباب ولا جمال فيها ليحرق قلوبكم، إنه مجرد شعار إنستا».
وأضافت: "لا تقلقوا سيكون لدي حسابي الخاص على إنستغرام لأصدقائي فقط، ألبس، أشلح، قول يلي بدي، ساعتا يلي الو مع أجرى شي يجي يعضني".
 
مي كساب
وفي سبتمبر 2015، أعلنت الفنانة مي كساب إغلاق حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن واجهت تعليقات وإهانات وصورًا مفبركة ومستفزة وخارجة عن الأدب واللياقة.
 
شمس الكويتية
في هذا السياق، أغلقت الفنانة شمس الكويتية في وقت سابق أيضاً، صفحتها الشخصية عبر "تويتر"، بعد تعرضها لتعليقات طائفية، والانتقادات التي توجه لها من بعض المتابعين، وتصل إلى السباب.
وفى فبراير 2017 أعلنت شمس الكويتية إغلاق حسابها الخاص على "تويتر" إلى أجل غير مسمى، وكان السبب هو الانتقادات التي تتلقاها من مجموعة من النشطاء، والتي تصل إلى حد الإهانات والشتائم.
وكتبت شمس في آخر تغريدة لها: "حسابي مقفل إلى إشعار آخر حفاظاً على بيئتي وبيئة متابعيني من المتطرفات والمتطرفين وإن شاء الله نفتح القفل سنة 2200".
 
رويدا عطية
فيما أعلنت الفنانة السورية، فى عام 2011  غلق حسابها الشخصي على فيس بوك، والاكتفاء بصفحتها الرسمية، وحسابها الرسمي على تويتر، وإنستغرام، معللة أن السبب هو كثرة الرسائل التي تصلها وعدم قدرتها على الرد
 
للمزيد من قسم اخترنا لكم:

© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك