محمد رمضان من "الأسطورة" إلى "نسر الصعيد" نهاية بـ"زلزال".. يكرر نفسه!

تاريخ النشر: 09 أيّار / مايو 2019 - 06:43
محمد رمضان
محمد رمضان
أبرز العناوين
أخطاء وتكرار المشاهد في أعمال محمد رمضان، وعدم تقديم أفكار جديدة لأعماله، جعلته محصورًا في نطاق محدود
قصص الحب المتكرر، تعد علامة موثقة في جميع أعمال "رمضان"، فدائماً يجسد دور الشاب الذي يدخل في قصة حب صعبة
أسطورة في خلع الملابس
محمد رمضان، واحد من نجوم الصف الأول، ودائماً ما يكون ظهوره مثيراً للجدل ومحل انتقاد واسع من خلال أعماله الدرامية، وبالتحديد مسلسلات رمضان التي يقدمها كل عام، من أجل المنافسة.
أخطاء وتكرار المشاهد في أعمال محمد رمضان، وعدم تقديم أفكار جديدة لأعماله، جعلته محصورًا في نطاق محدود، وكان مسلسل "زلزال"، هو البوابة الأخيرة التي بدأ الجمهور الحديث عنها.
 
«أسطورة في خلع الملابس»
محمد رمضان، لم يظهر منذ انطلاق مسيرته الفنية، دون تجسيد مشهد أو مشهدين في العمل الواحد "يخلع ملابسه"، ليطلق عليه متابعو مواقع التواصل الاجتماعي "أسطورة في خلع الملابس" فجميع أعماله الدرامية العام الماضي، ظهر فيها يخلع ملابسه لتجسيد دور محدد، وهو ما انتقده الجمهور لعدم نقل الأفكار السلبية للأطفال والشباب من خلال شاشة التلفزيون وهو ما تكرر أيضا في "زلزال" مع نسرين أمين.
 
قصص حب متكررة
قصص الحب المتكرر، تعد علامة موثقة في جميع أعمال "رمضان"، فدائماً يجسد دور الشاب الذي يدخل في قصة حب صعبة، وهي نفس قصة «زلزال» حيث يجسد رمضان دور شاب من عائلة بسيطة للغاية، ويلتقي بفتاة بالحي الذي يسكن به وهى الفنانة هنادي، ويسكن حبها بقلبه، ويطاردها محمد رمضان ليرتبط بها، إلا أن والدها ماجد المصري وهو من أثرياء العياط يرفض هذه العلاقة، وتتوالى أحداث المسلسل في قالب درامي.
وتكررت نفس القصة بمسلسل «الأسطورة» العام قبل الماضي، والذي جسد فيها دور ناصر الدسوقي، الذي يقع في حب "شهد" مي عمر، فأصبحت المشاهد محفوظة قبل عرضها، وهو ما جعل هناك حالة من الملل لدى الجمهور.

 

«مشاهد الضرب»
انتقد الجمهور برومو «زلزال»، بعد أن ظهر رمضان يعتدى بالضرب على أحد الأشخاص في مشهد من أحداث المسلسل، وهو ما جعله محصورًا في دور "البلطجي"، لتبدأ التساؤلات "لماذا لم يخرج من عباءه الفتوة؟".

 

نفس المشاهد تكررت في مسلسل "الأسطورة"، في خناقة شهيرة بين رفاعي وعائلة النمر، التي اعتبرها الجمهور كوميدية، ولم تدخل عقل المشاهد، ليكررها مره ثانية في نهاية برومو «زلزال».

 

«نسر الصعيد»، كانت ضمن المسلسلات التي جسد فيها رمضان، دور ضابط يدعى «زين القناوي» من أصول الصعيد، وظهر فيها يعتدي على جاردات داخل ديسكو، لكنه لم يتمكن من تجسيد الدور بالشكل المناسب، فمشهد الديسكو كان محل انتقاد كبير وسخرية من الجمهور، بجانب العبارات التي تناولها رمضان في المشهد.
 

للمزيد من قسم اخترنا لكم:


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك