بدرية طلبة تثير الجدل بعد حديثها عن منى فاروق.."كفاية إهانة وسيبوها تبدأ من جديد"!

منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 09:27
بدرية طلبة تدعم منى فاروق
بدرية طلبة تدعم منى فاروق

أعلنت الفنانة المصرية بدرية طلبة عن دعمها الكامل للفنانة الشابة منى فاروق، والتي تم حبسها سابقًا على خلفية ظهورها في مقطع جنسي مع المخرج المصري خالد يوسف وتم تداول اسمها بكثافة في القضية الشهيرة إعلاميًا باسم "فيديوهات خالد يوسف الإباحية".

وعلى الرغم أن المحكمة أفرجت عن منى فاروق بكفالة مالية في قضية الفيديوهات الجنسية مع خالد يوسف، إلّا أن اسمها لا زال مرتبطًا بهذا الأمر بقوة، وعليه قررت الفنانة بدرية طلبة الحديث عن هذه التفاصيل، وطالبت الجمهور بمسامحة منى فاروق وكتبت عبر حسابها على إنستغرام قائلة:

" ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء، بني آدمة غلطت واخدت جزائها واعترفت بخطأها وطلعت وقالت بدموع عنيها أنا أسفة أنا غلطت، يبقي لازم نرحمها، لأن ربنا بيسامح أنت يا عبد مش هتسامح؟؟".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

@mona_farouk_official أرحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء بني ادمة غلطت واخدت جزائها وأعترفت بخطائها وطلعت وقالت بدموع عنيها أنا أسفة أنا غلطت يبقي لازم نرحمها لان ربنا بيسامح انت ياعبد مش حتسامح؟؟ خلاص بقي كفايه عليها أهانة وربنا يسترنا جميعا كل أبن أدم خطاء كلنا مليانين عيوب الفرق بينها وبين ناس كتير ان الكتير دول ربنا سترهم فا ارجوكم بلاش وكفايه سيبوها تعيش وتبدء من جديد وكل واحد ينشغل بعيوبه ويصلحها وميركزش في عيوب غيره وأدعولها تبدء من جديد وربنا يسامحها ويوفقها??

A post shared by Badria Tolba بدرية طلبة (@badriatolbaofficial) on

تابعت: "خلاص بقى كفاية عليها إهانة وربنا يسترنا جميعا كل أبن آدم خطاء، كلنا مليانين عيوب، الفرق بينها وبين ناس كتير إن الكتير دول ربنا سترهم فا أرجوكم بلاش وكفاية سيبوها تعيش وتبدأ من جديد، وكل واحد ينشغل بعيوبه ويصلحها وميركزش في عيوب غيره وادعولها تبدأ من جديد وربنا يسامحها ويوفقها".

والجدير ذكره أن بدرية طلبة فتحت المجال في البداية لتلقي التعليقات وردود فعل الناس على ما قالته حول منى فاروق، ولكن في وقت لاحق أغلقت التعليقات، ومن الواضح أن ما قالته ذهب في مهب الريح، ولا زال هناك الكثير من الوقت حتى يتقبل الجمهور عودة منى فاروق للفن والتمثيل بشكل طبيعي.

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك