شقيقتان توأم تتنمران على الطفلة ليلى الرندي وتدفعانها للبكاء والاعتذار.. فيديو!

منشور 27 نيسان / أبريل 2021 - 11:21
ليلى الرندي
ليلى الرندي

تصدر هاشتاق #ليلى_الرندي حديث رواد السوشال ميديا عبر منصة تويتر بعد تداول فيديو من برنامج يوتيوبي يدعى "ردة فعل" من تقديم التوأم شهد وعهد.

وكان سبب الهجوم الذي أُطلق على التوأم  الحوار المليء بالإهانة والتنمر على الطفلة ليلى بعد أن وجهوا لها عدة أسئلة منها ما إذا كانت ترتدي مقاس اكس لارج أو دبل إكس لارج، كما تم سؤالها عن عدد الوجبات التي تأكلها لتعلق إحدى التوأم بـ "ضايل بس تاكليني"!

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

ليلى الرندي

 

وتداول الجمهور فيديو الحلقة بشكل كبيرة ضمن تغريدات مُختلفة كان منها "صدقا حاولت أن أتابع الحلقة لأرى آخرتها معهم. لكني لم أستطع...لم أر في حياتي تنمر واستخفاف وتهكم على طفلة بهذه الطريقة.لا أدري فكرة من هذه ولا أدري أين يعرض هذا البرنامج، لكن أدري شيء واحد فقط... لو كنت أم هذه الطفلة لن يستطيع أحد إنقاذكم مني"...

وغرد آخر "برنامج سخيف اسمه ردة فعل استضافوا طفله عمرها 12 سنة ومارسوا عليها أبشع انواع التنمر بل ذبحوها معنويا ذبحاً الى ان أبكوها ثم ضحكوا عليها  للأسف اصحاب البرنامج خريجين اعلام أطالب كل وسائل الإعلام المحترمة والمجتمع المدني بالتحرك"...

الأمر لم يتوقف هنا، الطفلة ليلى شاركت فيديو علقت فيه أنها كانت مريضة وقت تصوير الحلقة لذلك كانت تبدو كأنها حزينة وتبكي وتابعت أنه لا يمكنها أن تشعر بالغضب من مقدمتي البرامج لأنهما مثل شقيقاتها.

تصريح الفتاة زاد الطين بلة وعاد الهجوم مجدداً بتغريدات كان منها "الوقاحة في أكمل صورها، وبدل الاعتذار يتم استغلالها حتى تبرر لهم انا كنت مريضة وحساسة وايد بسرعة بجيت تضايقت بس المفروض ما اتضايق لأنهم مثل خواتي الكبار" لا حبيبتي مافي احد ما ينجرح من هالكلام ومن حقج ترفضينه وما تتقبلينه من قريب أو من غريب
من كبير او صغير!


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك