زينب غريب تروي تفاصيل صادمة لقضية تحرش طبيب بيطري بها.. وهذا الحكم النهائي!

منشور 08 تمّوز / يوليو 2021 - 08:15
زينب غريب
زينب غريب

تعرَّضت الفنانة المصرية زينب غريب للتحرش من قبل طبيب بيطري مصري أقدم على تصويرها من الخلف باستخدام هاتفه المحمول.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم إلى المحاكمة بتهمة التحرش بعدما ألقى رجال الأمن القبض عليه وعثروا على ثلاثة صور لزينب غريب التقطت من الخلف على هاتفه أثناء سيرها في منطقة وسط البلد.

وأمرت المحكمة المصرية بتغريم الطبيب مبلغ وقدره 10 آلاف جنيه مصري.

 

زينب غريب تصدم من رد فعل والدة المتحرش

 

وكشفت غريب أنها تفاجأت من والدة المتهم بعدما طلبت منها التنازل عن القضية كي لا يسجن ابنها، وقالت: "دي كمان عرضت عليا تعويض مادي.. بس حسيت إني بالكيلو ومين هدفع أكتر".

وقد تحدَّثت غريب عن موضوع تعرضها للتحرش في شهر مايو الماضي، إذ شاركت متابعيها عبر حسابها على موقع "فيسبوك" منشور، جاء فيه: "لما نتربى كبنات على الخوف والسكوت، فيحصل أن واحد يتحرش بيا النهاردة، يتقال لي إما اسكتي وعدي أو ده مريض وخلي المسامح كريم، وخصوصا لما يطلب ده واحدة ست زيها زيي بالضبط".

وتابعت: "أنا مش فاهمة الأمهات اللي لو ابنها قتل، اغتصب، أو تحرش تتدافع عن ابنها وتنسى أني في مقام بنتها برده".

وأضافت: "فعلا محتارة ما بين أساعد الأم وأتنازل عن حقي، ولا أقول لها يا حجة إبنك متحرش ولازم يتعاقي.. والأغرب إنه دكتور بيطري وعلى ما يبدو إفتكرني جاموسة ماشية قدامه".

 

زينب غريب تروي تفاصيل حادثة التحرش

 

وأطلَّت زينب على جمهورها عبر فيديو شاركته على حسابها على موقع "إنستغرام" تروي فيه بالتفاصيل واقعة التحرش، واختارت ارتداء فستان أحمر كالذي ارتدته لحظة الحادثة.

وقالت: "بعمل الفيديو بخصوص قضية التحرش اللي تعرضت لها من فترة، أولًا إيه القصة من الأول: كنت ماشية 9 الصبح في وسط البلد وسمعت صوت حد ماشي ورايا، وقبل ما أوصل للعربية لقيت حد ماسك الموبايل بيصور جسمي من ورا، مسكت في التيشرت بتاعه، وحاول يهرب ويزعق، وبسرعة حد من الأمن جه، وروحنا القسم ولقيته مصورني 3 صور بأحجام مختلفة، وهو عارف بيعمل إيه".

وتابعت أن المتهم لم يدرك أنها ممثلة، وما زاد غضبها أنه رجل متجوَّز، وقالت: "وماشفش وشي، يعني ميعرفش إني ممثلة.. وده كان بيصور بنت من ضهرها 9 الصبح.. وقعدت 8 ساعات في النيابة، هو دكتور بيطري مراقب جودة لحمة.. اليوم دا زادني غضب، لأني عرفت أنه متجوز ووالدته جت بتساومني".

 

وانتقدت غريب أولئك الذين يدعمون المتحرشين ويرون أن لباس الفتاة هو السبب والمبرر للتحرش ووصفتهم بالوقحين، وأكَّدت أن التحرش جريمة ولا بد من الوقوف إلى جانب الفتاة ودعمها.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك