سارة الكندري تثير الجدل بفستان قصير بعد فيديو الحمام.. والمتابعون: "ما حد درا عنك"!

منشور 03 حزيران / يونيو 2021 - 09:27
سارة الكندري
سارة الكندري

تحاول الفاشونيستا الكويتية سارة الكندري إثارة الجدل على الدوام بتصريحاتها أو ظهورها بطريقة غير أخلاقية عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومؤخرًا ، أثارت سارة الكندري الجدل بعدما نشرت مقطع فيديو لها تستعرض فيه جسدها مُرتديةً فستانًا قصيرًا وضيق ترويجًا لبوتيكها الخاص.

وبدأت الكندري الفيديو برسالة لجمهورها، وقالت: " “متابعيني يكفي حبكم.. لما أشوف فانزاتي أشوف محبيني كيف يحبوني، أروح الجمعية أروح السوق أروح أي مكان أشوف حبكم لي أستأنس، بتعطوني طاقة إيجابية”.

وتابعت: “بتخلوني ما أفكر بالماضي، اللي صار معي، ما بتعطوني مبرر أني أبص ورايا لا بتخلوني أفكر إلى الأمام وأنا هذا يكفيني، أنا آخر همي المادة همي أنتم أني أكسبكم كأخوات وصديقات وحبايب قلبي، بحبكم”.

وانهال رواد مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية على ادعائها بأن لها العديد من المعجبين والمتابعين، فعلَّق أحدهم: "محد درا عنك لا تبالغين".

وكتب آخر: " من متابعينها 😂تتكلم مع نفسها".

 

سارة الكندري محكومة بالسجن

 

وقد قضت الكندري الفترة الأخيرة في مشاكل وخلافات فقد قضت المحكمة الكويتية بحبسها عامين مع كفالة 3300 دولار (10 آلاف دينار) لوقف تنفيذ العقوبة على خلفية الفيديو المبتذل الذي نشرته من داخل الحمام.

وظهرت سارة في الفيديو وقتها وهي تدهن قدميها بالزيت كنوع من الدعاية لصالح إحدى الشركات، وكانت الفاشينيستا بالتحديد تُصور الفيديو في الحمام وهي ترتدي روب الاستحمام، وبحسب المتداول أن زوجها هو من صورها.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

يضاف أيضاَ أن سارة وزوجها وابنتها الصغيرة كانوا قد دخلتا  السجن منذ مدة قريبة بسبب مخالفة أوامر الحجز الصحي وحظر التجوال، ووقتها قضت سارة وابنتها يوماً كاملاً في المركز الأمني وتم الإفراج عنهما مؤقتاً أما زوجها فقد قضى حوالي الشهر داخل السجن، ووثقت زوجته لحظة خروجه منه والإستقبال الذي أُعد له.

مواضيع ممكن أن تعجبك