طالبان تذبح فنان كوميدي بطريقة بشعة.. وتنشر فيديو للحظاته الأخيرة!

منشور 29 تمّوز / يوليو 2021 - 08:59
نزار محمد
نزار محمد

ضجت وسائل الإعلام الاجتماعية بخبر مقتل الفنان الكوميدي الأفغاني نزار محمد في جريمة بشعة أقدم على فعلها مسلحين من طالبان.

وفق ما نقلته مواقع أفغانية، عمل مسلحون من طالبان على إخراج نزار محمد، المعروف باسم "خاشا جوان"، من منزله جرًا وقيدوا يديه خلص ظهره، فيما اعتدوا عليه بالضرب والصفع داخل السيارة، إضافة إلى إهانته لفظيًا.

ونشر المجرمون مقطع فيديو للفنان أثناء تواجده داخل السيارة قبل أن يقدموا على ربطه بشجرة ثم ذبحه وقتله بطريقة بشعة.

 

ولم تتوقف الجريمة عند هذا الحدث، بل عمل المجرمون على إلقاء جثته في منطقة داند بقندهار، واتضح أنهم شقوا حلقه.

واتهمت عائلة المغدور حركة طالبان بقتله، إلَّا أنهم نفوا ارتكاب عناصرهم لمثل هذه الجريمة.

من جهته، شارك نائب الرئيس الأفغاني " أمر الله صالح" منشور عبر صفحته على موقع "إنستغرام" يدين فيه جريمة القتل الشنيعة، وجاء فيه: " نشر مقطع الفيديو الذي يظهر فيه الشاب خاشاري قندهاري قبل لحظات من إعدامه أن طالبان ليست ملزمة بالشريعة ولا محكمة ولا قانون ولا إنسانية. هذه المجموعة جاهلة ومرعبة. مرة أخرى ، يدفعنا هذا الفيديو إلى التوحد أكثر فأكثر من ذي قبل في مواجهة الجهل والإرهاب الذي يهدف إلى تدمير الثروة المادية والروحية لأفغانستان."

وتابع: " أدعو الفنانين والأدب والمجتمع المدني في أفغانستان لرفع أصواتهم مرة أخرى ونحن متفقون معهم كما هو الحال دائمًا. صمت السخرية والنقد صمت المجتمع وقمع روح الاستجواب في مجتمعنا الذي لم ولن يخضع لأي اضطهاد."

كما صرَّح المدير العام لمكتب الشؤون الاستراتيجية للحكومة الأفغانية، وحيد عمر، أن "مشاهد طالبان تقتل فناناً كوميدياً محلياً مقيداً في قندهار هي قطرة في محيط مقارنة بالمجازر التي ترتكبها الحركة."

مواضيع ممكن أن تعجبك