غضب تونسي على يسرا المسعودي في مسلسل القاهرة كابول.. وترد بقوة حول جهاد النكاح!

منشور 19 نيسان / أبريل 2021 - 01:05
يسرا المسعودي
يسرا المسعودي

تعرَّضت الممثلة التونسية يسرا المسعودي للهجوم من قبل جمهورها التونسي بسبب دورها في مسلسل "القاهرة كابول"، حيث تلعب دور"حليمة" زوجة طارق لطفي.

وفي مداخلة هاتفية لها مع "فوشيا"، أشارت يسرا المسعودي أنها تعرَّضت للشتم والإهانة؛ لتقيمها دور فتاة تتحدث باللهجة التونسية الريفية في مسلسل يقدم قضية جهاد النكاح.

وصرَّحت المسعودي قائلة: " تعرضت لعدد كبير من رسائل الشتاتم والإهانة بسبب دوري في مسلسل القاهرة كابول، حيث أقدّم دور فتاة تتحدث باللهجة التونسية الريفية، وعلى عكس المتوقع فبدلا من أن يسعد الجمهور التونسي أنني قدمت اللهجة الريفية التي تستخدم في المسلسلات التونسية من أجل الكوميديا في عمل فني مصري عربي بشكل محترم أهانوني وهاجمونني".


وأضافت أن الجمهور المصري أشاد بتمثيلها بينما جمهور بلدها هاجموها لأدائها قضية واقعية عايشتها العديد من الفتيات، حيث أضافت: " هناك فتيات من جميع الوطن العربي والأجنبي شاركن في جهاد النكاح والتليفزيون التونسي استضاف فتيات تونسيات كن في أفغانستان والعراق شاركن هناك إذا لماذا الهجوم علي وأنا أقدم نموذجا موجودا".



من جهة أخرى، ردت المسعودي على الانتقادات عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، وكتبت: "توضيح الناس وخصوصا البنات اللي بعثولي رسائل بذيئة فيها كم هائل من الشتائم العجيبة، على أساس أني أقوم بتشويه المرأة التونسية وتشجيعها على جهاد النكاح، وبأني لا أمثلهم عن أي تشويه تتحدثون يا جهلة”.



وتابعت: "أقسم بالله سأرد وأقول إنكم جهلة المجتمع وتجهلون التاريخ والحقائق وتريدون تزيف الواقع، ألم تسافر العديد من التونسيات والجنسيات العربية الأخرى لجهاد النكاح؟ وكان باختيار منهم أو إجباري بسبب الظروف.. علاش تغطيوا الصورة بالغربال المنقوب”.

وتدور أحداث المسلسل حول ثلاث قصص مثيرة، بشأن المؤامرات التي تُحاك ضد المنطقة العربية، وخاصة مصر بالفترة الأخيرة، مسلطًا الضوء على الأعمال الإرهابية التي تقع في هذه المنطقة، حيث الإرهابي رمزي، الذي تولى خلافة جماعة إرهابية، ويتصدى له ضابط الشرطة عادل، وينقل الصورة المذيع طارق كساب.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك