في الذكرى الـ90 لميلاد نعيمة عاكف .. بدأت بأجر "قرشين" والسرطان أنهى حياتها

منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 11:57
نعيمة عاكف
نعيمة عاكف
أبرز العناوين
كان والدها يمتلك سيرك يقدم من خلال عروض وليالي الاحتفال بمولد السيد البدوي
لم تنعم نعيمة عاكف بطفولتها ولم يعرف الاستقرار الأسري طريقها حتى أنها شعرت بالتعاسة والقهر
استطاعت نعيمة أن تتقن ألعاب السيرك وأصبح لها جمهور خاص بها يطلبها بالاسم ومن هنا تمردت الطفلة وهربت من البيت

هي فنانة متعددة المواهب بدأت منذ الطفولة وعمرها 4 أعوام حتى أن الجمهور كان يطلبها بالاسم كونها تعمل في سيرك والدها، واستطاعت أن تطور موهبتها وتدخل عالم التمثيل الغنائي الاستعراضي والتمثيل الجاد وتركت ورائها إرثًا غنائيًا ثريًا من أروع وأهم الأعمال التي أُعتبرت من أهم كلاسيكيات السينما المصرية والعربية، إنها الفنانة المصرية الراحلة نعيمة عاكف، التي يوافق اليوم 7 أكتوبر ذكرى ميلادها الـ90.

وترصد "البوابة" في هذه المناسبة أبرز ما في حياتها الفنية والخاصة.

ولادتها

ولدت الفنانة المصرية نعيمة عاكف، في مدينة طنطا بمحافظة الغربية يوم 7 أكتوبر 1929، وكان والدها يمتلك سيرك يقدم من خلال عروض وليالي الاحتفال بمولد السيد البدوي وخرجت نعيمة للنور لتجد نفسها بين الوحوش والحيوانات والألعاب البهلوانية، وعندما بلغت سن العاشرة تزوج والدها من أخرى غير والدتها التي اضطرت إلى ترك السيرك مع أولادها لتستقر في شقة متواضعة بشارع محمد علي ثم انتقلت نعيمة إلى ملهى الكيت كات الذي كان يرتاده معظم مخرجي السينما.

طفولتها

لم تنعم نعيمة عاكف بطفولتها ولم يعرف الاستقرار الأسري طريقها حتى أنها شعرت بالتعاسة والقهر خاصًة أن أسرتها استقبلتها بالبكاء والنحيب بعد أن خاب أملهم في استقبال "ولد" يحمل اسم العائلة ويعول الأسرة مع الوالد.

وظلت نعيمة عاكف، بدون اسم حتى قال أحد الشيوخ للأسرة إنها نعمة من عند الله فلذلك أطلقوا عليها اسم "نعيمة"، وقاست الفنانة المصرية الراحلة مع والدها الذي كان قاسيًا جافًا وكل ما كان يطمح فيه أن تعمل بناته من أجل الحصول على الأموال لتحقيق أهوائه وملذاته فقد كان لعب (الورق) ومائدة القمار شغله الشاغل.

بدايتها الفنية وأجر "قرشين"

استطاعت نعيمة أن تتقن ألعاب السيرك وأصبح لها جمهور خاص بها يطلبها بالاسم ومن هنا تمردت الطفلة وهربت من البيت مهددة والدها إما أن يرفع أجرها أو أن تعمل في فرق أخري وعندما لم يستجب الوالد لهذا التهديد معتبرًا إياه مجرد "كلام عيال" قامت نعيمة بتنفيذ تهديدها وهربت من المنزل وأصرت علي طلبها وعندما عادت اضطر والدها إلى زيادة أجرها إلى قرشين في اليوم.

ذاع صيت نعيمة عاكف كراقصة غنائية وعندما جاء عام 1949 اكتشفها المخرج والمنتج حسين فوزي ليوقع معها عقد احتكار ويبدأ في تعليمها أصول التمثيل وأساسياته لتكون باكورة عملهما معًا فيلم"ست البيت"، وتنجج نعيمة كراقصة بارعة وهو الأمر الذي جعل حسين فوزي يقدمها في عمل جديد كممثلة في فيلم "العيش والملح" ليحقق إيرادات خيالية تجعلها حكرًا بالفعل لإنتاج فوزي.

مشوارها الفني

خلال مشوارها الفني القصير على صعيد التمثيل والذي لم يتعد الـ17 عامًا قدمت أروع الأعمال الاستعراضية فقد كانت بدايتها باللون الكوميدي في فيلم "الآنسة ماما" مع الفنان الراحل سليمان نجيب، وتطور أدائها ونضج ليصل رصيدها إلى 25 فيلمًا أشهرهم: "بحبك ياحسن، تمر حنة، لهاليبو، ياحلاوة الحب، فتاة السيرك، أمير الدهاء، مدرسة البنات، 4 بنات وضابط، العيش والملح".

زواجها

تزوجت نعيمة عاكف من المنتج حسين فوزي عام 1953 رغم فارق السن الكبير بينهما لينقلها للمعيشة بفيلته بحي مصر الجديدة وتعوض معه ما حرمت منه في طفولتها وأحضر لها معلمين لتعليمها فن التعامل وإتقان اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

عاشت نعيمة مع زوجها لمدة 5 سنوات إلا أن الغيرة دبت في قلب الزوج وبدأت الخلافات ليقررا معًا ضرورة الانفصال وتختتم أعمالها معه وتعاونها في شركته بفيلم "بحبك يا حسن"، وهو من بطولتها أمام شكري سرحان.

وتزوجت الفنانة نعيمة عاكف، للمرة الثانية من محاسب ورزقت منه بطفلها الوحيد محمد صلاح الدين عبد العليم.

إنجازاتها

سعت نعيمة عاكف لتعويض ما فاتها من تعليم فاستعانت بمدرسين تلقت منهم دروسا في العربية والإنجليزية والفرنسية، وبذلك أصبحت تتحدث وتكتب 3 لغات بإتقان في فترة وجيزة للغاية.

وحصلت نعيمة عاكف على لقب أحسن راقصة في العالم من مهرجان الشباب العالمي بموسكو عام 1958 ضمن 50 دولة شاركت فيه.

السرطان يقضي على حياتها

في عام 1963 شعرت نعيمة عاكف بآلام مبرحة ليتم اكتشاف إصابتها بسرطان الرحم في مراحله المتقدمة وتظل ملازمة الفراش لمدة 6 أشهر ونظرًا لسوء حالتها الصحية التي منعتها من السفر لتلقي العلاج صدر لها قرارًا بالعلاج علي نفقة الدولة إلى أن ترحل كأصغر فنانة استعراضية في السينما المصرية يوم 23 أبريل عام 1966 عن عمر ناهز الـ37 عامًا.

للمزيد من قسم بروفايل:


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك