في الذكرى الـ98 لميلاد مديحة يسري .. شاركت في مائة فيلم وعيّنها "مبارك" في مجلس الشورى

منشور 03 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 12:32
الفنان الراحلة مديحة يسري
الفنان الراحلة مديحة يسري

هي واحدة من جميلات السينما المصرية التي أصبحت في فترة وجيزة أحد أشهر فناني الزمن الجميل، لها ظهور خاص على الشاشة لما تتمتع به من ظهور مميز وموهبة حقيقية أهلتها للتألق أمام كبار النجوم والمخرجين، إنها الفنانة المصرية مديحة يسري.

ويحل اليوم 3 ديسمبر الذكرى الـ98 لميلاد الفنانة الراحلة، وبهذه المناسبة ترصد "البوابة" أبرز ما في حياتها الفنية والخاصة.

مولدها

ولدت الفنانة مديحة يسري في 3 ديسمبر عام 1921 في مدينة القاهرة، وتلقت تعليمها في مدرسة الفنون، واسمها الحقيقي هو هنومة حبيب خليل، والذي تغير بعد ذلك إلى مديحة يسري عقب انطلاق تاريخها الفني عام 1940.

بدايتها الفنية

بدأت الفنانة مديحة يسري رحلتها الفنية بعد اكتشاف المخرج الكبير محمد كريم لها عام 1942، فشاركت في مشهد صامت كصاحبة الوجه المبتسم في فيلم "ممنوع الحب" من بطولة موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

انطلاقتها الحقيقية

كانت البداية الحقيقية للفنانة مديحة يسري حين اكتشفها يوسف وهبي وهي تؤدي مشهدًا في أحد البلاتوهات فاستدعاها هو وشريكه توجو مزراحي، وعرض عليها العمل معه في 3 أفلام بشكل حصري، هي: "ابن الحداد"، "فنان عظيم"، "أولادي"، واختيرت كواحدة من بين أجمل عشر نساء في العالم خلال حقبة الأربعينيات، وبعدها انطلقت نحو مشوارها الفني حيث قدمت ما تجاوز الـ100 عمل فني تنوعت ما بين السينما والدراما التليفزيونية.

ومن أبرز أعمالها السينمائية: "أمير الانتقام، حياة أو موت، إني راحلة، لحن الخلود، بنات حواء، الخطايا، لا تسألني من أنا، أيوب"، وقدمت على شاشة التلفزيون مسلسلات: "لؤلؤ وأصداف، الرجاء التزام الهدوء، وداعًا يا ربيع العمر، صباح الورد، يحيا العدل".

وكان آخر ظهور سينمائي لها في فيلم "الإرهابي" عام 1994 أمام نجم الكوميديا عادل إمام، فيما كان آخر أعمالها التلفزيونية مسلسل "هوانم جاردن سيتي" عام 1997.

زيجاتها

تزوجت مديحة يسرى 4 مرات الأولى كانت من المطرب محمد أمين وأنتجت معه عددًا من الأفلام، ثم تزوجت من الفنان أحمد سالم ولكن هذه الزيجة لم تستمر طويلًا، لتتزوج من النجم محمد فوزي التي قدمت معه مجموعة من الأفلام الناجحة وأنجبت منه ابنها الوحيد عمرو، الذي توفي في حادث سيارة، وبعد أن انفصلت عن محمد فوزي تزوجت من الشيخ سلامة الراضي، وهي الزيجة الوحيدة التي كانت من خارج الوسط الفني.

سرْ حزنها

كانت الراحلة مديحة يسرى قد فجرت مفاجأة عندما كشفت عن أن أزواجها الذين أقدموا على خيانتها، وأن ذلك هو سبب انفصالها عنهم، مشيرة إلى أن إيمانها بالله سبحانه وتعالى صبّرها على وفاة ابنها مبكرًا، وتأميم كل أموالها الخاصة.

وقالت مديحة: "لا أحب الرجال الذين تزوجتهم، لأنهم خانوني، ولم أفكر فيهم أبدا بعد الانفصال، خاصة بعدما اكتشفت حقيقتهم وضبطتهم متلبسين بالخيانة"، مضيفًة: "أزواجي طلبوا مني الانفصال في هدوء، لأنهم فشلوا في مواجهتي"، مشيرة إلى أن أزواجها كانوا يستغلون أسفارها الكثيرة لحضور المهرجانات في الخارج ويخططون لخيانتها".

عضويتها بمجلس الشورى

7 سنوات تقريبًا، استمرت خلالها مديحة يسري عضو بمجلس الشورى بعد تعيين الرئيس الأسبق حسني مبارك لها عام 1998، وتقول الراحلة عن تعيينها أنها سمعت الخبر عبر نشرة التاسعة بالتلفزيون وقالت: "أكيد مش أنا فيه مديحة يسري غيري"، حتى تلقت اتصالًا من المسئولين لحلف اليمين، واصفة تلك الفترة بأنها ضمن الأجمل في حياتها.

موقفها مع وزارة الداخلية

وزارة الداخلية استجابت لطلب الفنانة القديرة بتسهيل تجديد بطاقة الرقم القومي ورخصة التيسير الخاصة بسيارتها فى ضوء ظروفها الصحية، ووجهت الفنانة بعدها الشكر للوزارة وللرئيس السيسي قائلة: "لم أجد كلمات تعبر عن تقديرى وشكرى لكم بعد تقديري ومش لاقية كلام أقوله وأنتم رفعتوا معنوياتى وتحياتى لحبيبنا وحبيب مصر الرئيس السيسى.. وتحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".

أزمتها النفسية ووفاتها

تسببت وفاة ابنها الشاب الرياضي عمرو فوزي في حادث سيارة، بأزمة نفسية كبيرة، وقالت عنها: "لقد سببت وفاة عمرو لي ألمًا اعتزلت بسببه عن العالم لأكثر من عام، كرست الوقت فيه للصلوات والدعاء وقراءة القرآن له، ، إنني لم أنسه يومًا، وما زلت أحتفظ بصور كثيرة له في منزلي، وأنا أشعر به ينتظرني على باب الجنة لنكون معاً في الآخرة".

ورحلت الفنانة القديرة عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح يوم 30 مايو 2018 عن عمر ناهز 96 عاما بمستشفي القوات المسلحة بالمعادي، بعد صراع طويل  مع الأمراض المصاحبة للشيخوخة ،لكنها تظل في الوجدان برحلة فنية حافلة بدأت قبل أكثر من سبعة عقود.

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ  أيضًا:


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك