مراد دالكليش وميليسا سوزين ينفيان وجود علاقة بينهما.. والجمهور يكذبهما

منشور 22 كانون الأوّل / ديسمبر 2020 - 12:08
مراد دالكليش وميليسا سوزين
مراد دالكليش وميليسا سوزين

انتشرت يوم أمس العديد من الأخبار عن وجود علاقة حب تجمع المغني التركي مراد دالكليش بالفنانة ميليسا سوزين، وبعد تداول هذه الأخبار على العديد من الصفحات خرجت الفنانة التركية لنفيها عبر ستوري حسابها في إنستغرام قائلة: " سلام للجميع الاخبار التي خرجت اليوم غير صحيحة لايوجد احد في حياتي, محبتي"، ليبادر بعدها الفنان التركي بالرد قائلًا: " وانا ايضا لايوجد، محبتي".

 

ويبدو أن طريقة نفيهما للخبر زادت من شكوك الجمهور، وذلك لاستخدامهما كلمة "محبتي" كليهما، بالإضافة لقيام مراد بالرد على نفي ميليسا وعدم كتابة نفي خاص.

وعلق عدد من الجمهور أنه أصبح من عادات المشاهير مؤخرًا إبقاء علاقتهما سرية عن الجمهور والإعلام وإبقائها كذلك لفترة طويلة.

وجاءت أخبار العلاقة بعد قيام مراد بإلغاء متابعة حبيبته السابقة هاندا ارتشيل عن انستغرام بعد مرور 5 أشهر على انفصالهما، فيما أبقت هاندا على متابعة مراد.

ورأى عدد من محبي المغني مراد أن تصرفه هذا جاء بسبب غيرته الشديدة على هاندا خاصة بعد انتشار فيديوهات وصور تجمعها بالفنان التركي كرم بوسين والذي يشاركها في بطولة مسلسل انت اطرق بابي، حيث خرج الثنائي مؤخرًا في لايف من أجل الحديث مع جمهورهما وبدا التناغم بينهما واضحًا.

وكانت قد انتشرت قبل مدة أنباء عن وجود علاقة حب تجمع هاندا بزميلها كرم، وأنهما بانتظار انتهاء مسلسلهما الذي يحقق نسبة مشاهدة عالية جدًا لإعلان هذه العلاقة بشكل رسمي.

يُذكر أن العديد من الأخبار كانت قد أشارت أن سبب انتهاء علاقة هاندا ومراد بالدرجة الأولى هو غيرة الأخير من كرم بوسين بسبب المشاهد الرومانسية التي تجمعه بهاندا خاصة مشهد القبلة الذي عرض في الحلقة الأولى من العمل.

 

وهذا الانفصال الثاني في علاقة مراد وهاندا حيث أنهما كانا قد عادا لبعضهما بعد انفصالهما الأول، وذلك بعد وفاة والدة هاندا ووقوف مراد إلى جانبها خلال تلك الفترة، حيث أنه لم يتركها أبدًا في فترة الجنازة والعزاء وهو ما ساعد على إحياء علاقتهما من جديد، إلا أن الأمور لم تستمر طويلًا ليأتي الانفصال الثاني سريعًا.

تابعونا على صفحات السوشال ميديا:

Instagram     Facebook       Twitter 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك