مسلسل جن الأردني يثير سخط الرأي العام ونتفليكس تتدخل..إليكم التفاصيل!

منشور 15 حزيران / يونيو 2019 - 01:48
مسلسل "جن" الأردني

أثار المسلسل الأردني "جن" الذي عرضت أولى حلقاته على شبكة "نتفليكس" غضب الشارع الأردني، وذلك لما يحتويه من مشاهد جريئة، ومصطلحات بذيئة تم ذكرها خلال المشاهد التي تم تصويرها في البتراء، بالإضافة إلى مشاهد إباحية واضحة.

وجاء الاعتراض من الغالبية على هذا العمل، بسبب أنه لا يمثل الشعب الأردني بتاتًا، وينافي عادات وتقاليد المجتمع الأردني المتحفظ أخلاقيًا، لذا وجده البعض أنه يبرز صورة سيئة عن الأردنيين، بينما كانت هناك فئة أخرى وجدت أن الواقع يحمل في طياته أكثر من ذلك، وأن المسلسل مجرد عمل فني يسرد قصة شباب مراهقين ولا يستدعي كل هذه الضجة حوله.

وكانت شركة "نتفليكس" قد أعربت عن انزعاجها بعدما تابعت ردود الفعل حول مسلسل "جن" على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوعدت بملاحقة كل من أساء للعمل وطاقم الممثلين دون تهاون، وهذا ما جاء في البيان خاصتهم:

"تابعنا بكل أسف موجة التنّمر الحالية ضد الممثلين وطاقم العمل في مسلسل جِنّ ونعلن أننا لن نتهاون مع أي من هذه التصرفات والألفاظ الجارحة لطاقم العمل. موقفنا لطالما كان متمركزاً حول قيم التنوّع والشمولية ولذلك نحن نعمل على توفير مساحة آمنة لكل محبّي المسلسلات والأفلام حول المنطقة".

وتدور أحداث مسلسل "جن" الذي انفرد في تمثيله طلاب أردنيون لم يتخطوا العشرين ربيعا- من أمام مدرسة ثانوية لطلبة من طبقات راقية يتجهون إلى مدينة البتراء الأثرية جنوبي الأردن حيث يكتشفون جنيا في المدينة القديمة.

وتسير الأحداث في أجواء من الخيال، وتدور خلالها علاقات عاطفية بين أبطال العمل، ولا تخلو من مشاهد جنسية وألفاظ نابية لم يعتد الأردنيون على سماعها بلهجتهم المحلية على شاشات السينما.

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك