نجم مسلسل "منزلي" مهدد بالحبس بعد اتهامه بالاعتداء على زميلته

منشور 27 أيّار / مايو 2021 - 09:28
نجم مسلسل "منزلي" مهدد بالحبس بعد اتهامه بالاعتداء على زميلته
نجم مسلسل "منزلي" مهدد بالحبس بعد اتهامه بالاعتداء على زميلته

تداولت الصحف التركية خبر اعتداء أحد نجوم المسلسل التركي "قدرك هو المنزل الذي ولدت فيه" المعروف باسم "منزلي" على زميلته في المهنة.

وفي التفاصيل، زُعم أن أن الممثل "فاتح كويون اوغلو" الذي جسد دور "نوح" في مسلسل "منزلي" اعتدى جنسيًا على على الممثلة المسرحية " سيدا تشاكماسوي"، التي التقى بها في مكان ترفيهي بـ "بكاديكوي".

نجم مسلسل "مزلي" فاتح كويون اوغلو

وكانت قد قدمت "سيدا" شكوى قضائية ضد "فاتح"، واتهمته بالاعتداء الجنسي عليها. وعقدت الجلسة الثالثة للقضية في محكمة الأناضول الجنائية الابتدائية بإسطنبول، وفي نهاية الجلسة ، قررت المحكمة إتاحة الوقت للمدعي العام لإعداد رأيه وتأجيل القضية إلى موعد لاحق. 

وحسب ما تم تداولة قد تصل عقوبة نجم مسلسل "منزلي" " فاتح كويون اوغلو" إلى 10 سنوات من الحبس.

سيدا تشاكماسوي

وفي يوم الحادث، وأثناء تواجدهما في مكان ترفيهي، غدر الثنائي المكان معًا لأنهما لم يتمكنا من التحدث بسبب الضوضاء ، إلى مبنى المسرح القريب. وكانت رغبة "سيدا" بالتحدث عن المسرح بسبب اهتمام "فاتح" به، إلا أن ما وجهته كان غير متوقع.

عانق نجم مسلسل "منزلي" – الذي كان في حالة سكر- الفنانة وحاول تقبيلها، وبعد رفض "سيدا" هذا الموقف اعتذر منها "فاتح" وأكملا الحديث عن المسرح لفترة من الوقت.

وبعد الانتهاء من الحديث عن المسرح، ارادت "سيدا" مغادرة المبنى إلا أن "فاتح" حاولة مرة آخرة تقبيلها، ثم لحقة بها محاولًا الاعتداء عليها وضايق الفتاة التي قابلته بالرفض وهددته بوجود كاميرا فابتعد بسرعة من مكان الحادث.

وبالعودة إلى المحكمة، طالبت صاحبة الشكوى "سيدا" في الجلسة بمعاقبة المتهم، فيما صرح المدعى عليه نجم مسلسل "منزلي" فاتح كويون أوغلو بأنه لم يقبل الاتهامات الموجهة إليه، وقال إن الممثلة جلست وشربت الشاي معه لمدة 4 ساعات في مقهى بعد الحادث بـ 3 أيام، وإذا كانت الأحداث المزعومة قد حدثت، ما كان يجب على المشتكية أن تجلس معه بهذه الطريقة. ولم يتم الإصدار حكم بهذخ القضية بعد.

ديميت اوزدمير وابراهيم تشيليكول

أما آخر أعماله، فقد جسد "فاتح" دور "نوح" في مسلسل "منزلي" التي دارت أحداثه حول زينب -جسدتها ديميت اوزدمير-، طالبة حقوق شابة.فتاة عالقة بين والدتان من حياتان مختلفتان تماماً. من جهة هي ممتنة لتضحيات والدتها الحقيقية. ومن جهة أخرى تعمل جاهدة لتحقيق أحلام والدتها الأخرى.

بينما تحاول منذ سنوات المساواة بين الطرفين، تسأل زينب نفسها دائماً لأي عائلة منهما تنتمي في الحقيقة. السؤال المحيّر الذي لم تستطع زينب الإجابة عنه بأي طريقة كانت.  يذكر أن"ابراهيم تشيليكول" يشارك "ديميت" البطولة.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك