نيكولا شلهوب يصدم الجمهور مجددًا ويطلق كليب عن "المثلية".. ويصرح: "لن يُحذف"!

منشور 21 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 10:36
نيكولا شلهوب
نيكولا شلهوب

صهيب الحديد

أطلق الفنان اللبناني  "نيكولا شلهوب"  أول فيديو كليب "للمثليين" بالوطن العربي، ويعتبر شلهوب من الأسماء المثيرة للجدل بسبب إعلانه مثليته وزواجه من حبيبه.

وقام شلهوب مؤخرًا بإطلاق فيدير كليب بعنوان "خلص الحكي" يتحدث فيه عن المثلية، ويظهر بأوضاع جريئة وصادمة مع أحد الشباب، وكان لموقع البوابة هذا اللقاء الخاص مع شلهوب:

هل ترددت قبل إطلاق الفيديو كليب لا سيما أنه يتحدث عن موضوع المثلية بشكل علني.. ومن أين جاءت فكرة الفيديو كليب؟

لم أتردد أبداً، فهي خطوة بديهية بعد إعلان موضوع مثليتي على العلن، وبعد أن أخذت حيزًا كبيرًا في الوطن العربي، الفكرة جاءت من دعم الناس والرسائل التي تلقيتها وتأثرهم بالموضوع، مما دفعني لأسلط الضوء أكثر على موضوع "المثلية"، فهي ليست مجردة علاقة جنسية إنما علاقة عاطفية، وقد تستمرالعلاقة وقد تنتهي.

ربط  البعض الفيديو كليب بحياتك الخاصة.. ما تعليقك؟

نعم هذا صحيح، فقد وصلتني رسائل عن حقيقة وجود خلافات مع زوجي على إثر الفيديو كليب وقلة ظهورنا معًا، لكنني أحب أن أوضح  أن علاقتنا مليئة بالحب مع وجود بعض الخلافات البسيطة كأي علاقة بين شخصين لكننا نتخطى هذه المشاكل، أما فيما يتعلق بالفيديو كليب فقد كان من المفترض أن يتم إصداره في شهر فبراير إلا أنه تم التأجيل لظروف معينة، حتى عندما طرح قبل فترة لم أكن راضيًا عن التوقيت بسبب الوضع السياسي في لبنان، لكن تم توزيع العمل على شركات الإنتاج لذلك أجبرنا على تقديمه في هذا الوقت.

هل تفكر أنت وشريكك بتبني الأطفال؟

الفكرة واردة، خصوصا بالنسبة إلي حتى لو لم أكن متزوجًا، فأنا أحب الأطفال واملك الكثير من العاطفة لأقدمها لهم، إلا أن الوضع الحالي لا يسمح بالتبني فأنا مشغول بأعمالي الفنية واستعد لجولة غنائية في إسبانيا، كما أنني أعيش فيها منذ 3 سنين وقد بدأت من الصفر لذلك يجب أن أكون مستقرًا من جميع النواحي.

لدينا في البيت كلبة صغيرة إسمها "لالا"، نعيرها كل الحب والاهتمام وأفجر طاقتي العاطفية فيها، فالحيوانات مخلوقات حساسة وخصوصا الكلاب التي أحبها على الصعيد الشخصي.

هل يمثل ريكي مارتن وجوان مثال أو قدوة لك في عالم المثلية؟

ريكي مارتن كفنان أحبه كثيراُ واحب أعماله الفنية، لا أعلم الكثير عنه لكن أنا علم بأنه على علاقة عاطفية مع شاب سوري إسمه "جوان" واظن انها خطوة جيدة أن يعلن اسم كبير بالفن كـ"ريكي" عن مثليته مما قد يزيل الخوف والتردد عند البعض ويجعل العالم تتقبل الموضوع. أنا كشخص أعيش نفس وضعه وقررت المصارحة بموضوع المثلية وأن لا أكذب على نفسي.

ما هي ردة فعل شريكك بعد مشاهدة الفيديو كليب؟ خصوصا بعد مشهد القبلة.. هل هو من النوع  شديد الغيرة؟

زوجي مازحني عندما شاهد القبل بيني وبين الموديل "شيلون، ما بدي شوفن"! الغيرة تأتي من قلة الثقة، ونحن لسنا مراهقين، كل منا يعرف حدوده ومقدار حب الأخر له وطبيعة العمل الذي نقوم به، قد أكون ممثلًا واقوم بمشاهد جريئة أكثر من دون وقوع مشاكل بيننا فنحن نحترم بعضنا البعض.

هل من الممكن أن يتم حذف الكليب من اليوتيوب؟ إذ تم إزالة عدة فيديوهات من قبل تحمل مواضيع حساسة.. وماذا ستفعل في هذه الحالة؟

أكيد لن يتم حذف الفيديو كليب، لماذا يكون موضوع المثلية حساسًا، فهو علاقة حب بين شخصين؟ من جهتي أؤمن أنه لن يتم حذفه وأنا لدي شركة إنتاج ستتواصل معهم في حال حدوث شيء.

لاحظنا شجاعتك بالتعامل مع مرض البهاق وعدم إخفاءه ، وكان المطرب المصري رامي جمال قد أعلن إصابته بهذا المرض مؤخرًا  وتحدث عن نظرة المقربين وأصدقاء المهنة له ومنهم من نصحه بترك المجال الفني، هل واجهت مثل هذه المشاكل؟ وما هي نصيحتك لرامي؟

البهاق من المواضيع التي لا يتقبلها المجتمع، حتى عندما واجه أصحاب البشرة الداكنة موضوع العنصرية عاشوا كأقل من غيرهم بسبب نظرة المجتمع، في الدول الأجنبية تخطوا هذه المواضيع بسبب التحدث عنها وعدم إخفائها، بالنسبة لي عند بداية مسيرتي لم أخفِ موضوع البهاق إلا في ظروف معينة، لكن بشكل عام أتعامل معه كجزء من حياتي لدرجة أني لن أستطيع تقبل نفسي إذا استيقظت ولم أجد البهاق، الناس من جهتها غير معتادة على رؤية الاختلاف فهم يحبون المثالية، وهذا يخلق توترًا واكتئابًا عند البعض ويجعلهم غير سعيدين بحياتهم. العالم يجب أن يرى الاختلاف "أنا مثلي، أنا مصاب بالبهاق، أنا هيك، غير كامل،" ليست غايتنا إرضاء الناس.

بالنسبة للفنان المصري "رامي جمال"، سبق وغردت عبر موقع تويتر: "لا يمكنك إخفاء نفسك، أو تغيير نفسك، يجب أن يتقبل العالم هذا الاختلاف"، في النهاية مرض البهاق هو شيء سخيف مقابل مشاكل الحياة.

نصيحتي له أن يكون قويًا ويستعمل المرض كنقطة قوة مما قد يساعد مصابيين آخرين للتعامل مع وضعهم.

أصوات تعجبك من الوطن العربي؟

مؤخراُ أحب أغاني الفنان "أدهم النابلسي"، واغاني الفنانة "عبير نعمة" خصوصا أغنية "وينك".

شخصيا، أنا معجب بالنجمة "نوال الزغبي" كفنانة وكشخص، فقد واجهت الكثير في حياتها الشخصية وبقيت صامدة وقوية ومستمره بنجاحاتها، ميريام فارس أيضًا، فهي بالنسبة إلي شخص كامل وأحب أغانيها وفيديوهاتها المصورة.

كارول سماحة أعتبرها من أعظم وأهم الأصوات، من مصر أحب "أنغام" واحساسها وكذلك "شيرين عبد الوهاب"

أعمالك القادمة؟

سوف أطرح في أخر السنة ألبوم لأغنية "Creep" يحوي أغاني ريمكس لها أعدت في "برازيل، لندن، إسبانيا، وتشيلي".

ونحضر لإطلاق أغنية إسبانية صورت على طريقة الفيديو كليب وستبصر النور في بداية السنة. وهنالك ألبوم إسباني سيصدر في شهر مارس، ويضم أغنية تتحدث عن موضوع الحرية الشخصية. من ناحية أخرى أقوم بجولة غنائية في إسبانيا للترويج لأغنية " Busca Otra Mitad" التي أصدرت منذ شهر، وعندي مقابلات في الراديو والتلفاز وحفلات في نوادي برشلونة الليلية.

للمزيد من قسم اخترنا لكم:


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك