هل تعيد ليالي أضواء المدينة أمجاد "الأغنية المصرية".. نقاد وفنانون يجيبون لـ"البوابة"!

منشور 03 آذار / مارس 2019 - 08:03
هل تعيد ليالي أضواء المدينة أمجاد "الأغنية المصرية".. نقاد وفنانون يجيبون لـ"البوابة"!
هل تعيد ليالي أضواء المدينة أمجاد "الأغنية المصرية".. نقاد وفنانون يجيبون لـ"البوابة"!

خاص - البوابة

أعلنت الإذاعة المصرية عن مبادرة جديدة، مع إحدى الشركات لعودة ليالي أضواء المدينة مجددًا، بعد غياب دام سنوات، وتهدف تلك الحفلات لتنشيط الطرب المصري، واكتشاف المواهب.

وتمر الأغنية المصرية بحالة من الضبابية وعدم التوازن، في السنوات الأخيرة فأعمال النجوم الكبار إما مكررة، وإما تعتمد على الأغنية المنفردة، التي أصبحت مستهلكة، وسط انتشار كبير للمهرجانات الشعبية التي تنحاز لها فئة كبيرة من الشباب خاصًة في ظل انتشار السوشيال ميديا وغياب الرقابة.

ويبدو أن حال وتأثير السوشيال ميديا على سوق الغناء خلق أبعادًا جديدة، حيث تعتبر المشاكل الإنتاجية من أهم ما تعاني منه صناعة الأغنية المصرية، وهنا سأل "البوابة"، خبراء الموسيقى عن مستقبل الغناء في مصر وهل تُنقذه عودة ليالي أضواء المدينة؟.

بداية أوضحت نادية مبروك رئيس الإذاعة المصرية، في تصريحات خاصة لـ"البوابة"، أن حفلات ليالي أضواء المدينة ستنطلق بالتزامن مع أعياد الربيع في مصر، وتنير المسارح المصرية المختلفة.

وأشارت إلى الدولة المصرية بدأت في التعاون بين مؤسسات القطاع الخاص، والهيئة الوطنية للإعلام لإعادة إحياء حفلات أضواء المدينة وإطلاق مسابقة اختيار الأصوات الفنية الشابة التي ستقدمها الحفلات.

وتعليقًا على حال الأغنية المصرية قال الموسيقار المصري الكبير حلمي بكر، إن ما يحدث للأغنية المصرية حاليًا، في ظل رفع بعض المطربين أيديهم عن الأغنية شيء يُرثى له.

ووصف الموسيقار المصري الكبير في تصريحاته لـ"البوابة"، عودة حفلات ليالي أضواء المدينة، بأنها محاولات لإنقاذ الغرق الذي أصبحنا فيه، لأن هذا تحايل والكل أصبح في القاع والناجح معروف أنه نجح.

وتابع قائلًا: "الغريب أن الكل يشتكي من ما وصلت إليه الأغنية المصرية ولكن كلنا نعرف حالنا، وتنبأت بهذا منذ زمن طويل إلى أن أصبحت مكروهًا والنتيجة أننا أصبحنا غارقين ولن تقوم للأغنية المصرية قائمة في ظل المتواجدين على الساحة حاليًا".

وأضاف الموسيقار المصري هاني شنودة": إن ما يحدث للأغنية المصرية حاليًا لن يتم إنقاذة إلا بتدخل الدولة في هذه الصناعة وتفعيل دور الرقابة، لافتًا إلى أن الكل يُقلد بعضه وهذا له علاقة بشركات الإنتاج التي أُغلقت ولم يعد لها تواجد على الساحة".

وتابع الموسيقار المصري، في تصريح لـ"البوابة"، أن سوء استخدام الإنترنت في مصر تسبب في إغلاق شركات الإنتاج، عكس أمريكا التي تضع قوانين للصناعة وتحقق مكاسب مادية كبيرة.

وأشار إلى أن عودة حفلات ليالي أضواء المدينة ليس هدفها إنقاذ الأغنية ولكن لتحقيق مكاسب ولكي يقول المطربين للجمهور أنهم متواجدين على الساحة، فيأتون في حفلاتهم.

وأضافت الفنانة نادية مصطفى وكيل نقابة المهن الموسيقية، في حديثها لـ"البوابة"، أن الأغنية عودة ليالي أضواء المدينة سيُثري الساحة الغنائية رغم أنني أعتبرها بمثابة "تصبيرة"، ولكنها ليست مجدية بشكل كاف

وأكدت: "نحتاج لتكاتف الكثيرين لأن الثراء للأغنية المصرية يكون في تواجد مواهب حقيقية تقول إن الأغنية التي يتم تقديمها ستعيش، ويصبح هناك تنافسًا على من يقدم أغاني تعيش مع الجمهور المصري والعربي"

ولفتت: "نعيش في عصر الأجور المرتفعة للشعراء والملحنين، وهنا توجد أزمة لابد أن تتدخل الدولة لحلها ولأن الغنوة المصرية ستشهد انهيارًا كبيرًا بعد أن أُغلقت عدة شركات إنتاج".

وأضافت: "مع عودة ليالي التلفزيون وليالي أضواء المدينة ستتحكم الدولة في المواقع التي تستقبل طرح الأغاني ويستفيد منها الجميع".

للمزيد من أخبار الفن:

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك