يحيى الفخراني وقضية الآداب الشهيرة.. قبلة كادت تنهي مسيرته الفنية

منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 07:35
يحيى الفخراني
يحيى الفخراني

أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول مقطع فيديو قديم للقاء يجمع الفنان المصري يحيى الفخراني والكاتبة سكينة فؤاد تطرَّق فيه للحديث عن مشهد القبلة في فيلم "للحب قصة أخيرة" ومخاوفه إزاء نتائج المترتبة عليه.

أوضح يحيى الفخراني في اللقاء أن كان خائفًا من اتهامه بقضية آداب بسبب مشهد القبلة، وقال في ذلك الوقت: "لنفرض أن في قوانين موضوعة ممنوع التقبيل في السينما، لما الممثل أو المخرج أو المنتج يعمل مشهد فيه تقبيل يبقى خطأ. لكن العرف السائد إن هناك تقبيلاً في السينما، وهناك مشاهد جائزة في كل الأفلام، إشمعنى فيلم بذاته يقدم للمحاكمة؟".


وأضاف :"لما ألاقي فيلم أنا بأقدره وأحترمه، والمشهد جائز وغير مخل بالآداب من وجهة نظري ووجهة نظر العرف السائد في المجتمع في الوقت ده إذا مفيش مشكلة."

وأوضح الفخراني أن أول ما تبادر لذهنه بشأن اتهامه بقضية آداب نظرة ابنه له حين سماعه بالأخبار وخاصة انه لا يزال في المدرسة، لكن تدارك الموقف حينما قررت زوجته إيضاح المأمر له، لكنه في المقابل خشيأن تعلق صورته في أذهان المشاهد كممثل أدى مشهد مخل بالآداب.



في ذلك الوقت، كان الفخراني قد قرر اعتزال التمثيل نهائيًا بعد جلوسه مع وكيل النيابة وقبل إسدال الستارة عن فيلمه.

آخر أعمال الفخراني كان مسلسل "نجيب زاهي زركش" الذي عرض  خلال موسم رمضان 2021 الماضي.
 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك