تكريم بريدجستون لدعمها مشروع وادي وريعة

بيان صحفي
منشور 23 أيّار / مايو 2011 - 11:31
تاكومي كاكارا، مدير التسويق في شركة بريدجستون يتسلم الجائزة
تاكومي كاكارا، مدير التسويق في شركة بريدجستون يتسلم الجائزة

تمّ تكريم شركة "بريدجستون الشرق الأوسط وأفريقيا-المنطقة الحرة" جراء الدعم الذي أولته في حماية المنطقة الجبلية في وادي وريعة بإمارة الفجيرة – الإمارات العربية المتّحدة. وقد تمّ التكريم خلال فعاليات "مؤتمر رامسار في غرب آسيا" والذي بدأ اليوم في الإمارة وسيستمر حتى يوم 26 مايو. وقد حضر حفل التكريم، سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة؛ ومعالي الدكتور راشد بن أحمد الفهد، وزير البيئة والمياه؛ وسعادة المهندس محمد سيف الأفخم، مدير بلدية الفجيرة.

ويعد وادي وريعة فسحةً شاسعةً من الأرض تمّ تسميتها كأول منطقة جبلية محميّة في الإمارات العربية المتّحدة في العام 2009. كما تمت تسميتها مؤخراً منطقة رطبة ذات أهمية دولية بموجب قرارات مؤتمر "رامسار للأراضي الرطبة"، لتكون ثاني موقع تتمّ تسميته من قبل "رامسار" في دولة الإمارات. وتتواجد في هذه المنطقة الجبلية أنواع متعدّدة من الحشرات والثدييات والأسماك والطيور، وللبعض منها مكانة هامة على الصعيدين المحلي والدولي مثل الطهر العربي والغزال الجبلي والوشق وثعلب بلانفورد والفهد الأرقط العربي. ومن الضرورة الملحة أن تتمّ مراقبة ورصد هذه الأنواع بشكل متواصل. ويذكر أن الرعاية قدّمتها "بريدجستون" لمشروع وادي وريعة ساعدت جمعية الإمارات للحياة الفطرية – الصندوق العالمي لصون الطبيعة في تمويل عملية شراء كاميرات لمراقبة وفحص الوادي بغنى تنوعه البيئي.  

وبهذه المناسبة قال تاكومي كاكارا، مدير التسويق في شركة "بريدجستون الشرق الأوسط وأفريقيا" الذي تسلّم الجائزة: "إننا نفتخر للغاية بهذا التكريم المميّز، إذ تعتبر حماية التنوّع البيئي مسألة بالغة الحساسية بالنسبة لنا. ومن هذا المنطلق، نقوم بتقديم دعمنا الكامل ليس في المساعدة فقط بل في نشر الوعي حول أهمية استدامة التنوّع البيئي لجيلنا الحاضر وللأجيال القادمة."

وتعد الكاميرات المخفيّة أدوات أساسية في تطوير البحث ومسح المنطقة المراد مراقبتها من خلال تأكيد وجود الحياة البرية في تلك المنطقة وأعمار الحيوانات المتواجدة فيها وطرق توزّعها وأنماط تحركاتها. ويذكر أن الكاميرات المخفيّة التي قامت "بريدجستون" بشرائها وعملت جمعية الإمارات للحياة الفطرية – الصندوق العالمي لصون الطبيعة على تركيبها وتجهيزها هي كاميرات رقمية توضع في مكان مقاوم لحالات الطقس ويتمّ تزويدها بحساسات للحرارة والحركة. ويبلغ معدل مدى حساسية الكاميرا 60 قدماً، ما يعني أنه عند مرور أي حيوان ضمن هذا المدى، تبدأ عندها الكاميرا بالتقاط الصور.

ويذكر أنه خلال الفترة الممتدة من يونيو 2010 إلى فبراير 2011، أي ما يعادل زمن تصوير إجمالي بلغ 1905 أيام، قامت الكاميرات المتوضعة في 9 مواقع من الوادي بالتقاط أكثر من 5000 صورة. وقد ساهمت الكاميرات المخفية هذه في إنجاح الأبحاث المتواصلة الجارية في أول منطقة جبلية محمية في الدولة، حيث عملت على التقاط صور عديدة لحيوانات الوشق والثعلب الأحمر وثعلب بلانفورد وقط جوردون البري والطهر العربي وقنفذ برانت، إضافة إلى أنه تمّ استرداد أنواع متعدّدة من الطيور (الحجل الرملي ودخلة الشجيرات وأبلق هيومز، على سبيل المثال) مما أغنى من النتائج التي تمّ الحصول عليها خلال هذا المشروع.

وعلاوةً على تزويد الكاميرات المخفية، قامت "بريدجستون" برعاية إقامة عدّة رحلات ميدانية تعليمية في وادي وريعة لأربع مدارس في الدولة وهي: مدرسة البدية للتعليم الأساسي للبنين – الفجيرة، ومدرسة القيعان للتعليم الأساسي للبنين – الفجيرة، ومدرسة الفجيرة للتعليم الأساسي للبنات ومدرسة جرين وود الدولية دبي.

وقد هدفت هذه الرحلات التي تمّ تخصيصها لهذه المدارس المحليّة ولبعض الطلبة الجامعيين إلى تعليم أولئك الطلبة ورفع التوعية حول تلك المنطقة الجبلية المحمية وأهميتها المحوريّة كإرث طبيعي للدولة. وتؤمن الرحلات أيضاً جواً مميزاً يساعد الطلبة على فهم الحياة البرية الغنية المتواجدة في الوادي والتي تتطلّب عناية الإنسان ودعمه لتأمين حمايتها والحفاظ عليها.   

خلفية عامة

بريجستون كوربوريشن

 تعتبر بريجستون كوربوريشن، التي تتخذ من العاصمة اليابانية طوكيو مقراً رئيسياً لها، أكبر شركة في العالم في مجال تصنيع الإطارات والسلع المطاطية. تصنّع الشركة بالإضافة إلى الإطارات التي تستخدم في سلّة كبيرة من الاستعمالات المختلفة، مجموعة واسعة من المنتجات المتنوعة الاستخدامات تشمل المطاط الصناعي والمنتجات الكيميائية والسلع الرياضية مع الإشارة إلى أن منتجات بريجستون تُباع في أكثر من 150 دولة حول العالم.

تعتبر بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا المركز الرئيسي للشركة الذي يغطي منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. تأسّس هذا المركز بهدف تسريع اتخاذ القرارات وتنفيذها تعزيزاً لاستراتيجية الشركة في المنطقة من خلال تحديد اتجاهات السوق الأقرب إلى المستهلك والسوق معاً. وتؤمن الشركة في نيل ثقة عملائنا عن طريق تنظيم الندوات وورش العمل لتعزيز التوعية البيئية ونشرها بين المستهلكين بالإضافة إلى تعزيز سلامة الطرق. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
إيمان أحمد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن