أسلوب ليفربول يضمن استمرار فاعلية صلاح وماني

منشور 04 آب / أغسطس 2020 - 01:07
ماني وصلاح
ماني وصلاح

يدرك يورغن كلوب مدرب ليفربول أهمية اتباع طريقة خاصة في التعامل مع نجميه محمد صلاح وساديو ماني نظراً لتقدمهما في السن، من أجل الحفاظ على فعاليتهما.

وألقى موقع “ليفربول.كوم” الضوء على طريقة تعامل الألماني مع لاعبيه، إذ وصل ماني إلى عامه الـ 29، فيما بلغ محمد صلاح سن الـ 28.

وأشار الموقع إلى أن تقارير سابقة نوهت لتقدم ثلاثي هجوم الريدز المكون من صلاح وماني بالإضافة إلى روبرتو فيرمينو في السن، ورغم أنهم لا يزالون على ما يرام حتى الآن، إلا أن التساؤلات تدور حول قدرتهم على الحفاظ على مستوياتهم خلال الموسمين القادمين.

وأوضح الموقع أن كلوب عازم على إضافة لاعب جديد لفريقه من أجل إراحة صلاح وماني مع النظر إلى كم المباريات التي خاضاها خلال الموسمين الماضيين والجدول المزدحم على المستوى الدولي لكليهما خلال الموسمين القادمين.

ولفت الموقع مجدداً إلى ما يثار عن عدم توقع استمرار النجمين في تقديم المستويات نفسها خلال المواسم القادمة مع تقدمهما في العمر، موضحاً أن هذا الشيء قد لا يكون حقيقياً، إذ طور ليفربول أسلوب لعبه بطريقة تجعل الثنائي يقدم دوراً شبيهاً لما يلعبه النجم ليونيل ميسي في برشلونة.

وقال الموقع أن ماني لا يزال يطلب منه التراجع للخلف قليلاً، إلا أنه وصلاح رغم ذلك يلمسون الكرة أقل من 30 مرة في المباراة الواحدة، ليجسدا التعريف الحقيقي للفاعلية.

وأضاف أن كلوب لا يتعامل مع جميع المباريات بالشكل نفسه إذ أتقن ليفربول فن الراحة مع امتلاك الكرة، وهو ما يعطي الفرصة للجناحين لإدارة لياقتهما البدنية وهو الأمر الذي أصبح يرتبط تماماً بفكرة التقدم في العمر في كرة القدم.

وضرب التقرير المثل بلاعبين مثل كريستيانو رونالدو وروبرت ليفاندوفسكي وجايمي فاردي، الذين غيروا المعايير بالاعتماد على مزيج من التدريبات تحت إشراف خبراء لياقة بدنية خصوصيين، وكذلك تغيير طريقة لعبهم.

وشدد التقرير على أن أخصائيي ليفربول البدنيين يعتبرون من ضمن الأفضل في أوروبا ودائماً ما يمتدحهم كلوب عندما يتحدث عن نجاحات الفريق، وفي معظم الأحيان يمكن رؤية تأثير عملهم على أداء اللاعبين الذين يبدون في جاهزية أفضل من المنافسين ومن ضمنهم بعض أفضل اللاعبين في أوروبا.

وشدد الموقع على أن إدارة دقائق مشاركة اللاعبين الموسم القادم سيكون هاماً للغاية، بالإضافة إلى الالتزام وتطوير طريقة لعبهما، وهي جميعها عوامل ستبقي الثنائي في أعلى مستوى حتى منتصف الثلاثينات من عمرهما، مضيفاً أنه بالمعدل الحالي، يمكن لليفربول توقع استمرار صلاح وماني على أعلى المستويات لأربع أو خمس مواسم أخرى على الأقل بحال تفاديهما الإصابات الخطيرة.


Copyright © 2020 Jaber Media LTD. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك