اعتراضات على الملاعب المحايدة بسبب فيروس كورونا

منشور 18 شباط / فبراير 2021 - 09:07
مواجهات مهمة في الدوري الأوروبي
مواجهات مهمة في الدوري الأوروبي

تخوض أندية مانشستر يونايتد وآرسنال وتوتنهام الإنجليزية مبارياتها في ذهاب دور الـ 32 من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) اليوم الخميس على ملاعب محايدة، وذلك على خلفية قرار الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) بنقل العديد من المباريات بسبب تداعيات فيروس كورونا، ما أدى إلى تعالي الأصوات المعارضة لما يحصل.

وقرر يويفا في وقت سابق نقل مباراة الذهاب (تقام اليوم عند الساعة 19.55 بتوقيت بيروت) بين ريال سوسييداد وضيفه يونايتد إلى ملعب محايد، وتحديداً آليانز ستاديوم الخاص بيوفنتوس الإيطالي في مدينة تورينو، وليس في سان سيباستيان، بسبب منع الضيوف القادمين من إنجلترا دخول إسبانيا.

انتقد روبرتو أوليبا مدير كرة القدم في سوسييداد قرار يويفا، إذ رأى أن من غير العدل أن يلعب فريقه مباراة الإياب في مانشستر.

يجد نظير أوليبا، مدرب يونايتد أولي غونار سولشاير أنه من الافضل العودة إلى اعتماد نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة بهدف تخفيف عبء المباريات على فريقه الذي ما زال يحارب على 3 جبهات هذا الموسم (الدوري والكأس المحليان ويوروبا ليغ).

ويشكل سوسييداد حجر عثرة في طريق يونايتد، فهو أحد الاندية التي تعتمد على عنصر الشباب بدعم من المخضرمين أمثال دافيد سيلفا الذي يعرف جيداً الكرة الإنجليزية، لكونه ارتدى قميص «الجار» اللدود مانشستر سيتي لفترة 10 أعوام.

وعلى غرار سوسييداد، يبدو آرسنال أكثر إصراراً على العودة إلى خوض غمار المسابقة العريقة.

وكان يويفا قرر أيضاً نقل مباراتي الذهاب والإياب بين آرسنال وبنفيكا إلى ملعبين محايدين، على أن يقام لقاء اليوم الخميس عند الساعة 22.00 في العاصمة الإيطالية روما، ومباراة الإياب التي كانت مقررة أصلاً على ملعب الإمارات في لندن إلى اليونان.

بعد 19 عاماً متتالية من المشاركة في دوري الأبطال بين 1998 وموسم 2016-2017، أمضى  الغانرز مواسمه الأربعة الأخيرة في يوروبا ليغ، مع تداعيات مالية خطيرة جداً. ويقف أمام رغبة العودة إلى دوري الابطال لرجال المدرب ميكيل آرتيتا، الواقع الأليم الذي يشير إلى احتلال آرسنال للمركز العاشر هذا الموسم في الدوري الإنجليزي.

ولا يختلف مصير توتنهام هوتسبير عن مواطنه كثيراً، فطريق العودة إلى دوري الأبطال يمر، ربما، بالفوز بيوروبا ليغ على أمل أن يتمكن رجال المدرب جوزيه مورينيو من التخلص من منافسه النمساوي فولفسبيرغر (19.55).

ومثل ما حصل مع يونايتد وآرسنال، تم نقل مباراة الذهاب من ملعب فولفسبيرغر إلى ملعب بوشكاش آرينا في بودابست بسبب التدابير المتخذة من حكومة فيينا للحد من تفشي فيروس كورونا.

وينتقل وصيف بطل الدوري الإيطالي ميلان ونجمه المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش إلى صربيا لمواجهة منافسه النجم الأحمر بلغراد (19.55)، في حين يخوض أياكس أمستردام الهولندي رحلة محفوفة بالمخاطر أمام متصدر الدوري الفرنسي ليل (22.00).


© Al-Akhbar. All rights reserved

مواضيع ممكن أن تعجبك