الحظ يخون هيغواين مجدداً

الحظ يخون هيغواين مجدداً
4.00 6

نشر 05 تموز/يوليو 2015 - 16:55 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
هيغواين يسدد فوق مرمى الحارس كلاوديو برافو
هيغواين يسدد فوق مرمى الحارس كلاوديو برافو

يتمنى غونزالو هيغواين مهاجم المنتخب الأرجنتيني ونابولي نسيان الـ 40 يوماً الأخيرة، ومحوها من مسيرته الكروية كلها، لما تحمله من ذكريات سيئة، بإضاعته لفرص مهمة، أبعدت فريقه عن دوري أبطال أوروبا ومنتخب بلاده عن لقب كوبا أميركا.

ففي آخر أيام مايو المنصرم، التقى نابولي مع لاتسيو ضمن المرحلة الأخيرة من الدوري الإيطالي، وكان الفائز حينها سيتأهل للمشاركة في ملحق دوري أبطال أوروبا، بحجزه للمركز الثالث على سلم الترتيب، ولكن الشوط الأول انتهى بتقدم لاتسيو بهدفين نظيفين.

مع قدوم الشوط الثاني، انتفض نابولي، ونجع في التعادل بهدفين لهيغواين.

وفي الدقيقة 76 من المباراة، احتسب الحكم ركلة جزاء للبارتينوبي انبرى لها مهاجم ريال مدريد السابق ولكنه أهدرها بطريقة عجيبة خارج المرمى، مرسلاً الكرة إلى السماء، التي عاقبته وعاقبت فريقه بهدفين متأخرين للاتسيو، أهلت النسور إلى دوري الأبطال وأرسلت هيغواين وفريقه إلى اليوروبا ليغ.

وبعد ذلك انضم المهاجم إلى المنتخب الأرجنتيني، الذي وصل إلى نهائي بطولة كوبا أميركا، واستعان المدرب خيراردو مارتينو به من على مقاعد البدلاء في الدقائق الأخيرة من المباراة بدلاً من سيرخيو أغويرو، على أمل أن يخطف هدفاً يهدي بلاده البطولة، ولكن هيغواين أضاع فرصة مواتية على الرغم من فراغ الشباك في الثواني الأخيرة من المباراة، التي امتدت بعد ذلك إلى شوطين إضافيين.

ومع فشل الفريقين في هز الشباك طوال الدقائق الإضافية، كانت ركلات الترجيح الحل الأخير، ووضع مارتينو ثقته في مهاجم نابولي لتسديد ركلة الأرجنتين الثانية خلف ليونيل ميسي، ليأتي هيغواين بنفس الوضعية ويرسل الكرة مرة أخرى إلى السماء، التي عاقبته مرة أخرى هو وفريقه ومنحت الكأس لمنتخب تشيلي المجتهد، ليرفع لاعبوه كأس البطولة للمرة الأولى في التاريخ.

وكان هيغواين قد أهدر كرة أخرى في نهائي كأس العالم 2014، في الطريق لفوز ألمانيا بالبطولة.

© Copyright Al-Masry Al-Youm. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar