الرابحون والخاسرون من صفقتي روني ولوكاكو

منشور 12 تمّوز / يوليو 2017 - 05:30
روني يعود إلى فريقه السابق بعد 13 عاماً قضاها في مانشستر يونايتد
روني يعود إلى فريقه السابق بعد 13 عاماً قضاها في مانشستر يونايتد

تم إبرام عدة صفقات قبل بدء الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز، أبرزها حتى الآن انتقال نجم مانشستر يونايتد وكابتن الفريق واين روني إلى إيفرتون، وهي بمعنى أصح عودة "الفتى الذهبي" إلى فريقه القديم الذي كان يلعب له منذ 13 عاماً، وفي الوقت نفسه انتقال مهاجم إيفرتون روميلو لوكاكو إلى الشياطين الحمر.

ومنذ الإعلان عن هاتين الصفقتين توالت التحليلات حول تأثيرهما المتوقع على يونايتد الذي يدربه جوزيه مورينيو، وإيفرتون الذي يدربه رونالد كومان.

وأحد هذه التحليلات يتناول الأمر من زاوية معينة، وهي حساب الخاسرين والرابحين من الصفقتين بخلاف اللاعبين، وبناء على هذا التصنيف، هناك ثلاثة أطراف رابحة، وأخرى خاسرة.

ألفيش: أتمنى أن يساعدنا فيراتي على الفوز بدوري الأبطال
رسمياً: دوغلاس كوشتا في يوفنتوس على سبيل الإعارة
صحف مدريد تبدأ الحرب على مانشستر يونايتد قبل كأس السوبر الأوروبي
الدوري الإنجليزي الممتاز يحقق إيرادات قياسية خلال موسم 2015-2016
مورينيو يمنع التصوير في ظل استعداد مانشستر يونايتد لمواجهة ريال مدريد

من الرابحون:

النجم الفرنسي بول بوجبا، ويعتبر أنشط اللاعبين في خط الوسط، حقق إنجازات كبيرة مع الشياطين الحمر، حيث فاز معه خلال أول موسم له بالدوري الأوروبي وكأس إنجلترا، لكنه تعرض للنقد باعتبار أن أداءه لا يتفق مع المبلغ القياسي الذي دُفع لشرائه من يوفنتوس.

يمكن أن يساعده رحيل روني وقدوم لوكاكو على تقديم أداء أفضل في ثاني موسم له، حيث كان روني وزلاتان إبراهيموفيتش (المصاب) ينافسانه في خط الوسط، ولم يكن التفاهم كاملاً بين هذا الثلاثي.

بدوره، يستطيع لوكاكو التفاهم مع زملائه بسرعة كبيرة، كما أنه يحسن القيام بواجبه الدفاعي، وسيرحب به لاعبون آخرون مثل ماركوس راشفورد وهنريك مخيتاريان.

كما أن رحيل لوكاكو من إيفرتون، يصب في صالح ساندرو راميرز، لاعب ملقة وخريج أكاديمية برشلونة الذي تألق الموسم الماضي في الليغا، وسجل لفريقه 14 هدفاً من خارج الصندوق رغم الرقابة الصارمة في 30 مباراة، وهو رقم لم يحققه سوى النجم ليونيل ميسي، وسيكون رحيل لوكاكو فرصة لتألقه مع إيفرتون الذي سينتقل إليه، وإن كانت إصاباته كثيرة رغم صغر سنه (22 عاماً).

كما يتصدر قائمة الرابحين وكيل اللاعبين مينو رايولا الذي حقق ثروات طائلة من الانتقالات كان أبرزها انتقال إبراهيموفيتش ومخيتاريان وبوغبا إلى مانشستر يونايتد، وسيحقق عدة ملايين أخرى من انتقال لوكاكو.

من الخاسرون:

في المقابل، ضمت قائمة الخاسرين تشيلسي، حيث كان أنتونيو كونتي المدير الفني يسعى إلى إعادة شراء لوكاكو الذي سبق أن باعه النادي دون مبرر عام 2014 بعد فترة إعارة لمدة عامين إلى ويست بروميتش، وأن يقدم لإيفرتون بدلاً منه دييغو كوشتا، وبدت الصفقة في طريقها إلى النجاح، لكن الإعلان عن بيع اللاعب إلى يونايتد بعثر أوراق البلوز.

وهناك ألفارو موراتا مهاجم ريال مدريد، الذي كان يأمل في التوقيع للشياطين الحمر، ووصلت المفاوضات مع مورينيو إلى مرحلة متقدمة كبديل لإبراهيموفيتش المصاب، ثم فوجئ الدولي الإسباني بالمدرب البرتغالي الذي قرر التعاقد مع لوكاكو بدلاً منه.

ويدرس تشيلسي التعاقد مع الدولي الإسباني (24 عاماً) لكن شيئاً لم يتقرر بعد.

أما ثالث الخاسرين فهو روس باركلي، لاعب خط وسط إيفرتون الذي تفاقمت خلافاته مع كومان الذي أصبح ينتقده علناً، إذ لم يجدد عقده بعد التعاقد مع روني، مما قد يعني رحيله.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك