بيرناردو سيلفا: ساحر موناكو المطلوب من قبل ريال وبايرن ويونايتد

بيرناردو سيلفا: ساحر موناكو المطلوب من قبل ريال وبايرن ويونايتد
4.00 6

نشر 17 مايو 2017 - 16:04 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بيرناردو سيلفا
بيرناردو سيلفا

لم تحتج إدارة توتنهام الكثير من الوقت لتعي أنها ارتكبت هفوة لا تغتفر. فبعد 15 دقيقة فقط من بدء مواجهتهم أمام موناكو، سُمِح لبيرناردو سيلفا بالتقدم للأمام وأتاح له يان فيرتونخين المجال للتصرف بقدمه اليسرى القوية، وما كان من نجم الوسط المتألق سوى أن أطلق تسديدة في مرمى هوغو لوريس، ليضع فريقه على طريق انتصار مذهل كان محطة الانطلاق نحو نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبينما أثار الهدف تساؤلات عن استعداد الفريق المضيف للمباراة، كانت النقاشات دائرة أيضاً عن مدى تحسن نجم الوسط الأيمن بالنظر للموسم الماضي.

فقد تحول من لاعب واعد إلى ربما صاحب أفضل أداء في الدوري الفرنسي خلال موسم 2016-2017.

بالطبع، لم يتسن له الفوز بالجائزة بفضل مهاجم باريس سان جيرمان إيدينسون كافاني، لكن بالنسبة للكثيرين فقد كان الأحق بالفوز بها، صحيح أنه لم يتواجد ابن الـ 22 عاماً في قائمة منتخب البرتغال الفائز بيورو 2016، لكن ربما صب ذلك في مصلحته على المدى البعيد.

ألمانيا بتشكيلة رديفة في كأس القارات
كونتي يدعو لاعبي تشيلسي لتحقيق الفوز الثلاثين
ريال مدريد يخشى مفاجآت سيلتا فيغو
بارتوميو ينفي مزاعم ترك برشلونة
6 نجوم مهددون بالرحيل عن باريس سان جيرمان

فقد دخل هذا الموسم أقوى من أي وقت مضى وكان قائداً حقيقياً ساعد موناكو على التربع على عرش الدوري الفرنسي.

منذ وصوله إلى موناكو في صيف 2014، بعقد إعارة لموسم واحد، تحول إلى صفقة نهائية مقابل 15 مليون يورو، سرعان ما خطف سيلفا الإعجاب والتقدير لكونه فناناً أكثر من أي شيء آخر.

كانت موهبته في المراوغة بيسراه جلية، لكن كذلك كان واضحاً عدم كفائته في الثلث الآن آنذاك، إلا أن الأمر تغير تماماً.

بـ 8 أهداف و11 تمريرة حاسمة، بات سيلفا يمثل خطراً كبيراً لأي منافس ولم تعد الفرق ترتكب نفس الهفوة التي ارتكبها سبيرز في سبتمبر الماضي، حين أساءوا تقدير قدراته في التسديد.

وقد اعترف زميله فابينيو في يناير الماضي: "ربما يكون أهم لاعب في فريقنا. إنه يملك لمسة ليونيل ميسي، كلاهما أعسر ويقومان بمراوغات سريعة وحادة، إنهما يملكان خصائص متشابهة".

بالتأكيد تبقى المسافة بعيدة بينه وبين النجم الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات، وفي المقابل تبدو المقارنة أفضل مع نجم مانشستر سيتي دافيد سيلفا، فهو في الواقع استعرض سحره بالكرة في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال أمام فريق المدرب بيب غوارديولا.

ففي لحظة من الشوط الثاني استطاع أن يظهر نصف تشكيل سيتي بمظهر مضحك حين حافظ على استحواذه على الكرة باستخدام قدمه اليسرى فقط.

في النهاية لم يكن لتلك اللقطة تأثير كبير على مجريات اللعب، لكنها أثبتت عبقريته.

وقال لاعب موناكو الأسبق عمر دا فونسيكا في فبراير الماضي: "إنه واحد من اللاعبين الذين تود رؤية الكرة عادة معهم في أي مباراة".

كان البرتغالي لاعباً محورياً في فريق موناكو الذي يبدو على أعتاب أن يحصل على المركز الثالث في ترتيب أكثر الأهداف المسجلة في موسم واحد في تاريخ الكرة الفرنسية، بعدما وصل رصيده إلى 102 هدفاً في 36 مباراة حتى الآن.

لكن نجاح سيلفا في قيادة فريق الإمارة لوضع يد على اللقب قد يكلفهم خدماته في الصيف، حيث نقلت صحيفة "ذا تايمز" عن نائب الرئيس فاديم فاسيلييف قوله: "هناك العديد من الأندية الأوروبية الكبرى التي تتابعه. هناك بعض المساعي الجادة للغاية، لكن حالياً لا أريد الدخول في أية تفاصيل. معظم لاعبينا محط اهتمام الفرق الأوروبية الكبرى".

ويعكس سعر سيلفا البالغ 80 مليون يورو قيمة البرتغالي الكبيرة بالنسبة لناديه، وبعد 3 مواسم في فرنسا ربما يشعر أن الوقت قد حان لينتقل.

إسبانيا أو المانيا تبدوان وجهتين مناسبتين نظراً لتفضيل البلدين لعب كرة القدم الفنية أكثر مقارنة بالدوري الإنجليزي الممتاز البدني للغاية، لكن لا شك أن سيلفا قد يكون مناسباً لفريق يدربه غوارديولا، إلا أن مشجعي موناكو سيأملون ألا يكون هدفه إثر عمل رائع من كيليان مبابي، خلال الفوز بنتيجة 4-0 على ليل الأحد الماضي، هو الأخير مع النادي.

ربما يكون زميله الشاب هو اللاعب الذي يخطف الأضواء أكثر من بقية زملائه، بيد أن سيلفا هو من كان السبب الأساسي في منح موناكو اللمسة الهجومية الجذابة.

Copyright © 2017 Goal.com All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar