سوء الحظ يلازم كلوب بعد خسارة النهائي الأوروبي

سوء الحظ يلازم كلوب بعد خسارة النهائي الأوروبي
4.00 6

نشر 19 مايو 2016 - 15:44 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يورغن كلوب
يورغن كلوب

خسر المدرب يورغن كلوب خامس مباراة نهائية على التوالي بعدما عانى مع فريقه ليفربول من هزيمة قاسية أمام إشبيلية 1-3 مساء الأربعاء في نهائي الدوري الأوروبي.

ودخل كلوب في حالة من التأمل مع نهاية موسم شاق. وقال كلوب عقب هزيمة ليفربول امام اشبيلية في بازل السويسرية رغم تقدم الفريق الإنجليزي بهدف في الشوط الأول ,في النهائي عندما تكون الكفة متساوية فإنك تحتاج إلى قدر من الحظ".

وأضاف: "ولكن الحظ لم يقف بجانبنا، ليس لدينا يد في ذلك، لكن لدينا ما نتحكم فقط بالأداء داخل الملعب لذلك نشعر بالاحباط وهيبة الأمل الآن، بكل تأكيد".

وأشار كلوب إلى أنه عندما كان فريقه متقدماً بهدف، رفض الحكم احتساب ركلتي جزاء لفريقه، واستفاد إشبيلية من هدف ثالث مثير للجدل، حيث أشار حامل الراية بوجود تسلل ولكن حكم المباراة احتسب الهدف.

وأشار كلوب: "الأوضاع كانت مختلفة، لم أواجه هذا الوضع من قبل، خسرت في النهائي من قبل، وكنت اتمنى أن تتغير الأمور الليلة الماضية لكن ذلك لم يحدث".

وفي الوقت الذي بدا فيه كوكي وأنه متسللاً لحظة تسجيل الهدف الثالث فإن قرار إلغاء الهدف الثاني لليفربول نتيجة تسلل دانييل ستوريدج، كان صحيحاً. وطالب لاعبو وجماهير ليفربول كثيرا باحتساب ركلة جزاء للفريق نتيجة لمسة يد مثيرة للجدل في أفضل الأحوال ولكن الأمر قوبل بالرفض من جانب الحكم. البحث عن القرارات الخاطئة التي نالت من فريقك هو طريق مؤكد للفشل، ولكن في الوقت الذي لا يتدخل الحظ كثيراً عندما يتعلق الأمر بمسابقة تستمر لموسم بأكمله، فإن الحظ يكون له تأثيراً كبيراً سواء بالإيجاب أو السلب عندما يتعلق الأمر بمباراة واحدة في نهائي بطولة.

كان كلوب يتولى تدريب بوروسيا دورتموند الألماني عندما خسر امام بايرن ميونيخ في نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 بهدف في الوقت القاتل كما خسر كلوب في نهائي كأس ألمانيا في 2014 أمام بايرن وخسر نهائي البطولة نفسها أمام فولفسبورغ في 2015 قبل أن يخسر مع ليفربول في نهائي كأس رابطة المحترفين على يد مانشستر سيتي هذا الموسم.

وقال كلوب: "الفريق ما زال شاباً وهذا هو أول نهائي كبير لنا، للأسف ثاني نهائي في الموسم، لكنه كان نهائي كبير وسنستغل الخبرة التي نكتسبها سوياً.

وتابع: "في يوم ما سيقول الجميع أن بازل كان لحظة حاسمة في مستقبل رائع لنادي ليفربول".

خسارة نهائي الدوري الأوروبي تعني أن ليفربول صاحب المركز الثامن بالدوري الإنجليزي، لم يخسر فقط الملايين التي كان سيحصل عليها من المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل لكنه أيضاً أهدر فرصة المشاركة في أي بطولة أوروبية الموسم القادم.

وأوضح كلوب: "غداً، في غضون أسبوع أو أكثر، سنرى الأمور بشكل أوضح ثم سنستغل الخبرة التي حصلنا عليها".

وأضاف: "هذا ما علينا فعله، الآن الأمر واضح وهو أننا لن نشارك في أوروبا الموسم المقبل، هذا يعني عدم وجود مباريات يوم الخميس مما يعني وقت أطول للتدريب، سنستغل ذلك ثم نعود بشكل أقوى".

© Copyright Al-Ahram Publishing House

اضف تعليق جديد

 avatar