كومان: أقدر حزن ميسي على رحيل سواريز لكني لست شريراً

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2020 - 12:57
سواريز (يسار) خلال تدريبات أتلتيكو مدريد
سواريز (يسار) خلال تدريبات أتلتيكو مدريد

قال رونالد كومان، مدرب برشلونة الجديد أنه يفهم سبب شعور النجم ليونيل ميسي بالغضب بعد رحيل صديقه وزميله السابق في خط الهجوم لويس سواريز وانضمامه إلى أتلتيكو مدريد، لكن المدرب لا يعتقد أن هذا سيؤثر على أداء المهاجم الأرجنتيني المخضرم.

وانتقد "ليو" إدارة برشلونة الجمعة لدفع زميله الأوروغوياني إلى الرحيل بعد أن أمضى ستة أعوام في صفوفه أحرز خلالها 198 هدفاً.

وجاءت الانتقادات الأخيرة لإدارة البارسا بعد فشل محاولة ميسي نفسه الرحيل عن النادي الكتالوني الشهر الماضي وموافقته على البقاء حتى نهاية عقده الصيف القادم.

وقال ميسي الذي هدد بترك برشلونة قبل أن يعدل عن قراره، على «إنستغرام» في رسالة وداعية لسواريز: «كان جديراً بهم أن يقولوا لك وداعاً على قدر ما تستحق كونك أحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي، وليس القيام بطردك كما فعلوا. لكن في الحقيقة وكما هي الأمور، لم يعد شيء يفاجئني».

وتابع ميسي: «كنت قد بدأت في التعود على الفكرة (رحيل سواريز)، لكن اليوم دخلت إلى غرفة الملابس، وصعقتني الحقيقة المُرة. سيكون من الصعب حقاً ألا أتشارك معك حياتي اليومية داخل وخارج الملعب. سوف نفتقدك كثيرا. لقد مرت سنوات كثيرة، العديد من الأهداف، وجبات الإفطار والعشاء... الكثير من الأشياء التي لن أنساها أبداً، كل هذه الأيام معاً».

وختم ميسي: «أتمنى لك كل التوفيق في هذا التحدي الجديد. أحبكم كثيراً (في إشارة إلى عائلة سواريز بما أن العائلتين مقربتان جداً). أراك قريباً يا صديقي».

ورد سواريز على منشور ميسي، مشيداً بالأرجنتيني مع انتقاد مبطن لإدارة النادي: «أنت الرقم واحد، لا تدع قلة من الناس يطمسونك... كم أنت عملاق في هذا النادي وعالم كرة القدم».

وقال كومان في مؤتمر قبل مباراة فريقه الأولى في الدوري الإسباني أمام ضيفه فياريال اليوم الأحد: «من الطبيعي أنه حزين بعد أن غادر صديقه النادي وبعد أن أمضيا سنوات طويلة جداً جنباً إلى جنب. لكن الأمر المهم هو أنه يتدرب ويلعب».

وأضاف المدرب الهولندي ولاعب برشلونة السابق: «ظل (ميسي) مثالاً يحتذى للجميع. هو غاضب لكنه أظهر الكثير من الحماس منذ عودته (للتدريبات) وسيظهر كل هذا على أرض الملعب».

وبعد وقت قصير من تعيينه أبلغ كومان سواريز بأنه خارج حساباته، واعترف باتخاذ قرار مشترك مع رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو بالاستغناء عن خدمات مهاجم أوروغواي المخضرم.

وأردف كومان قائلاً: «يبدو أني الشخص الشرير في كل هذا. لكني لست كذلك. لقد أظهرت له احتراماً».

وكومان هو واحد من أفضل لاعبي برشلونة على مر العصور، وكان السبب في فوز الفريق بلقب كأس أوروبا للمرة الأولى في تاريخه عندما أحرز هدف الفوز في نهائي البطولة في مواجهة سامبدرويا في 1992.

ومضى كومان قائلاً: «أبلغته بأنه ربما لن يلعب كثيراً لكن إن استمر فإني سأعتمد عليه. لم يكن قراري وحدي بل قرار النادي أيضاً. هناك الكثير من اللاعبين الشبان الذين لديهم فرصة في الانضمام إلى تشكيلة الفريق، وهذه طبيعة كرة القدم. لويس وأنا نحترم بعضنا البعض حتى الآن. لقد غادر وأتمنى له كل توفيق».

وعاد دييغو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد لقيادة التدريبات، بعد أن جاءت نتيجة الفحص الذي خضع له سلبية لفيروس كورونا، وتزامن ذلك مع المران الأول لسواريز، الذي تعاقد معه النادي من برشلونة الخميس.

وتزامن وجود سيميوني مع المران الأول لسواريز وسط زملائه الجدد.

وتدرب المهاجم الأوروغوياني مع زملائه، ولاقى ترحيباً كبيراً.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك