مبابي لا يعرف المستحيل

مبابي لا يعرف المستحيل
2.5 5

نشر 08 تموز/يوليو 2018 - 17:45 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
كيليان مبابي
كيليان مبابي

النجاح لا يأتي صدفة، فهل تصدق أن كيليان مبابي صعد من قاع الفقر إلى قمة النجومية؟ إن قصته تصلح لفيلم سينمائي يصور مشوار النجاح وقهر العقبات.

كان مبابي في طفولته يعيش في حي بوندي الفقير بباريس، حيث يعود إلى بيته بعد التدريب على كرة القدم، ليدخل غرفة نومه المزينة جدرانها بملصقات لصور مثله الأعلى كريستيانو رونالدو.

والآن، شارك الشاب البالغ 19 عاماً مهاجماً في التشكيل الأساسي للمنتخب الفرنسي بمباراة ربع النهائي لكأس العالم أمام أوروجواي الجمعة.

وانضم الصاعد رسمياً لباريس سان جيرمان مقابل 217 مليون دولار، وهي ثاني أكبر صفقة في التاريخ، بعد نيمار زميله في النادي.

بدت هذه الصفقة استثنائية عند التعاقد مع لاعب لم يختبر بشكل جيد، لكن اتضح، أنه كان صفقة ناجحة.

وفي الشهر الحالي أثبت مبابي مجدداً وجوده، فخلال مباراة بلاده أمام الأرجنتين، حصل على ركلة جزاء مبكرة لفرنسا، بعد انطلاقة سريعة مبهرة، ولوقف هذه الانطلاقة التي قطع خلالها 60 ياردة بالكرة، اضطر الدفاع الأرجنتيني لسحبه وإسقاطه أرضاً داخل منطقة الجزاء. وبعد ذلك سجل مرتين، فأصبح أول ناشىء يسجل أهدافاً في مرحلة خروج المغلوب بكأس العالم، منذ فعلها بيليه عام 1958.

نيمار في كأس العالم 2018: هدفان... و5 قصات شعر.. و16 دقيقة على الأرض!
الاتحاد البرازيلي يبقي على تيتي
نيمار يعتذر للشعب البرازيلي
الجزائر تسعى لاستقطاب هاليلوجيتش مجدداً
كافاني مرشح للعودة إلى الدوري الإيطالي

وفازت فرنسا بأربعة أهداف لثلاثة، وأقصت ليونيل ميسي، الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات من البطولة.

وقال موقع "سي إن بي سي" العالمي، أن مبابي كتب فصلاً جديداً في المونديال، في ظل تألقه الكبير مع منتخب بلاده الفرنسي، فهو لاعب لا يعرف المستحيل، كما كان أداؤه جيداً على مستوى النادي أيضاً، حيث سجل 13 هدفاً وصنع سبعة أهداف أخرى خلال 28 مباراة فقط في الدوري الفرنسي، مما ساعد باريس سان جيرمان على اقتناص اللقب.

وبلدة بوندي واحدة من الضواحي، التي تعج بأعداد كبيرة من أبناء الطبقة العاملة، ومجتمعات غير البيض، المرتبطة بالشغب والصراع الاجتماعي، كما أنها أرض خصبة للجريمة.

وليس من السهل الخروج من هذه الضواحي وتحقيق النجاح. ولكن الفريق الوطني الفرنسي الحالي به ثمانية لاعبين من أمثال مبابي، بينهم بول بوغبا، وبليز ماتويدي.

ويفخر شباب المنطقة بقصص هؤلاء اللاعبين ويحلمون بالسير على خطاهم.

وفي بوندي توجد لوحة جدارية كبيرة لمبابي على مبنى سكني قديم.

ويرى مبابي أنه لا مستحيل في كرة القدم، ويقول أنه كان واثقاً بنفسه وبقدرته على تحقيق إنجازات عظيمة، وإن النجاح ليس بالتمني، وإنما ببذل الجهد والعمل الشاق.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2018

اضف تعليق جديد

Avatar