مورينيو يترك هدية ثمينة في ريال مدريد

مورينيو يترك هدية ثمينة في ريال مدريد
4.00 6

نشر 13 آب/أغسطس 2013 - 14:12 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
شارك كاسيميرو في اللقاء الودي أمام تشلسي وساهم في قيادة الريال للفوز بنتيجة 3-1
شارك كاسيميرو في اللقاء الودي أمام تشلسي وساهم في قيادة الريال للفوز بنتيجة 3-1
تابعنا >
Click here to add أيتور كارانكا as an alert
أيتور كارانكا
،
Click here to add بوروسيا دورتموند as an alert
،
Click here to add كارلو أنشيلوتي as an alert
،
Click here to add دوري إبطال أوروبا as an alert
،
Click here to add كريستيانو رونالدو as an alert
،
Click here to add داني شربكهل as an alert
داني شربكهل
،
Click here to add مورا لوكاس as an alert
مورا لوكاس
،
Click here to add رامون مارتينيز as an alert
،
Click here to add بيتيس as an alert
بيتيس
،
Click here to add سامي خضيرا as an alert
سامي خضيرا
،
Click here to add ساو باولو as an alert
ساو باولو
،
Click here to add خابي ألونسو as an alert
خابي ألونسو

لم يكن المشجع العادي لفريق ريال مدريد الإسباني يسمع عن اسم كاسيميرو حتى أبريل الماضي حين فوجئ به يركض على أرضية ملعب سانتياغو بيرنابيو في أحد مباريات الليغا أمام ريال بيتيس.

حينها قدم المدرب جوزيه مورينيو لجماهير الميرينغي هدية ثمينة للمستقبل، فقد دفع "ذا سبيشل ون" بالبرازيلي الصاعد في تشكيلته الأساسية ليريح سامي خضيرة قبل موقعة هامة أمام بوروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا.

وكان لمورينيو الفضل في التنبؤ بموهبة كاسيميرو، الذي كان قد انضم للفريق الثاني لريال مدريد الموسم الماضي قادماً من ساو باولو مقابل 6 ملايين يورو فقط، فرغم أن البرتغالي لم يكن مقتنعاً بإفرازات قطاع الناشئين وفريق كاستيا، إلا أنه توسم خيراً في ابن بلاد السامبا وتوقع أن يصبح من عظماء السيليساو والميرينغي بمرور السنوات.

وراقب مورينيو أداء كاسيميرو مع منتخب البرازيل للشباب تحت 20 عاماً الذي توج بكأس العالم 2011 بكولومبيا، وكان أحد أبرز مواهب البطولة إلى جانب لوكاس مورا، نجم باريس سان جيرمان الحالي، وقرر الإسراع في ضمه للفريق المدريدي.

وكانت الأيام الأخيرة في عهد مورينيو عصيبة ومتوترة، فابتعد كاسيميرو عن مخيلته حتى انتهى الموسم، لكن خليفته كارلو أنشيلوتي امتلك فكرة ما حول اللاعب اليافع قبل تولي قيادة الفريق الملكي، واستغل فترة الإعداد الصيفية في اكتشاف قدراته.

وبالفعل كان صاحب الـ 21 ربيعاً عند حسن الظن بعدما قدم أداءً مبهراً خلال المباريات الودية التي شارك فيها، وبرهن على قدراته كلاعب وسط مدافع واعد يتملك صفات ترفع من أسهمه مقارنة بمخضرمين وذوي خبرة مثل تشابي ألونسو وسامي خضيرة، إذ يتصف بالسرعة ويتميز هجومياً في صناعة الفرص وتسجيل الأهداف.

كان كاسيميرو أحد المفاجآت السارة التي كشفتها فترة إعداد الريال، إلى جانب التألق الثابت للنجم كريستيانو رونالدو والمستوى الرائع للوافد الجديد إيسكو.

ورغم انطلاقته الجيدة، الا أن كاسيميرو لا يلقى الدعم الكافي من الصحافة الرياضية في إسبانيا وحتى المناصرة للريال، مقارنة بشباب آخرين مثل ألفارو موراتا وداني كارباخال وخيسي وناتشو.

وقد نسب كاشيميرو الفضل في إحضاره لريال مدريد إلى مورينيو ومساعده السابق آيتور كارانكا، كما وجه الشكر لرامون مارتينيز المسؤول عن قطاع الشباب بالنادي، ووعد جماهير الملكي بأن يصبح معشوقهم خلال وقت قريب، وأن يلعب دوراً بارزاً في قيادة الفريق لمنصات التتويج، لا سيما أن أنشيلوتي قد يفكر بإشراكه أساسياً الموسم المقبل.

© Copyright tayyar.org

اضف تعليق جديد

 avatar