نصري يطمح لإثبات وجوده مع سيتي ومنتخب فرنسا

نصري يطمح لإثبات وجوده مع سيتي ومنتخب فرنسا
3.20 6

نشر 31 تموز/يوليو 2013 - 12:46 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
سمير نصري
سمير نصري
تابعنا >
Click here to add دوري إبطال أوروبا as an alert
،
Click here to add ديدييه ديشامب as an alert
ديدييه ديشامب
،
Click here to add لكرة القدم as an alert
لكرة القدم
،
Click here to add ceb as an alert
ceb
،
Click here to add باران رافائيل as an alert
باران رافائيل
،
Click here to add سمير نصري as an alert
سمير نصري

اعتبر الفرنسي سمير نصري أن موسم 2012-2013 كان الأكثر تعقيداً في مسيرته بعدما وجهت له انتقادات لاذعة إثر اشتباكه مع أحد الصحفيين، ولم يقدم مستواه المعهود في صفوف مانشستر سيتي أيضاً ليلقى الانتقادات من مدربه حينذاك روبرتو مانشيني.

وبعد غياب دام عام بالكامل ونهاية موسم مقنعة مع سيتي، استدعي نصري (25 عاماً)، لصفوف منتخب فرنسا بقيادة المدرب ديدييه ديشامب في حزيران الماضي، لكنه لم يتمكن من الالتحاق به لتعرضه لإصابة في ركبته.

وتحدث نصري إلى موقع (FIFA.com) عن سنة حافلة بالتعقيدات، وتطرق إلى الدروس التي تعلمها من الأخطاء المرتكبة خلال موسمه مع سيتي قادماً من آرسنال. كما تطرق إلى رغبته في استعادة مركزه الأساسي في صفوف منتخب الديوك وعن حلمه بالمشاركة في مونديال البرازيل 2014. وهنا نص الحوار:

الموسم الأكثر تعقيداً

عشت أحد المواسم الأكثر تعقيداً في مسيرتك. كيف تشعر اليوم؟
- اشعر بأني في حالة جيدة، روحي المعنوية أفضل، لكن الأشهر الأخيرة كانت مضنية بالنسبة لي. من الناحية العاطفية، عشت مراحل عدة من الشكوك وإعادة النظر بتصرفاتي، بعض الانتقادات جعلتني اشعر بألم كبير، قيل بحقي الكثير من الأمور الخاطئة. اتقبل الانتقادات فقط إذا كانت في محلها، كتب الكثير من المغالطات عن شخصي، ارتكبت أخطاء وأنا أعي هذا الأمر تماماً، لكني لست البطة القبيحة كما يعتقد البعض.

الاعتراف بالخطأ

أنت بلا شك تشير إلى الحادثة التي وقعت بينك وبين أحد الصحفيين خلال يورو 2012؟
نعم، لكن الأمر لا يقتصر على هذه القضية فقط، فيما يتعلق بهذه الحادثة، ارتكبت خطأ لأني رددت على استفزاز أحد الصحفيين. لم يكن يتعين عليّ التفوّه بعبارات مماثلة. هذه الحادثة جعلتني ادخل في تفكير عميق وكان الضغط كبيراً علي لأني كنت تحت نار الانتقادات، استغرق الأمر وقتاً طويلاً بالنسبة لي لكي اعترف بخطئي، لكن هذا الأمر تم اليوم، إنه حمل أزيح عن كاهلي وقد أراحني كثيراً.

تمثل البرازيل السحر، وعندما نذكرها نتذكر اللعب الاستعراضي لبيليه ولرونالدو والقميص الأصفر والأجواء الاحتفالية في المدرجات. كل لاعب كرة قدم أو عاشق لهذه اللعبة يملك ذكريات رائعة عندما يتعلق الأمر بالسيليساو، هل تعتقد بأنك أصبحت أكثر نضجاً بعد هذه الحادثة؟
- نعم بكل تأكيد، تعلمت من أخطائي، ما زلت شاباً وأدرك تماماً بأنه لا يزال لدي الكثير لكي اتعلمه، الأشهر الأخيرة ساعدتني لكي أصبح أكثر نضجاً.

جردة حساب

عاش مانشستر سيتي موسماً صعباً وخرج خالي الوفاض من أي لقب، بالإضافة إلى خروجه من مرحلة مجموعات دوري أبطال أوروبا، ما هي جردة الحساب لموسم مانشستر سيتي؟
- بالطبع، كان موسماً عادياً جداً وفقدان اللقب كان صعباً على المجموعة، لم نتمكن من إحراز أي لقب وهو أمر مخيب بالنسبة لفريق بحجم سيتي، امضينا موسماً معقداً لكننا سنتعلم من أخطائنا لكي نخوض موسماً استثنائياً العام المقبل.

كنت في طريقك للعودة لصفوف منتخب فرنسا بعد غياب نحو عام، لكن الإصابة حرمتك من الانضمام إلى المنتخب بعد استدعائك من قبل المدرب ديدييه ديشامب، ماذا يمثل لك كونك تطرق أبواب المنتخب مجدداً؟
- أنا سعيد جداً، العودة لصفوف المنتخب بأسرع وقت هي من أولوياتي، ارتداء القميص الأزرق في غاية الأهمية بالنسبة لي وسأبذل قصارى جهدي لاستعادة مركزي في المنتخب، أدرك أني استطيع المساعدة، لكني أعي تماماً بأنه يتعين علي أن أبرهن للمدرب بأني في المستوى المطلوب. منحنوني فرصة جديدة ويتعين علي استغلالها.

ما هي بنظرك إمكانية تأهل المنتخب الفرنسي إلى نهائيات كأس العالم؟
- بصراحة، أنا واثق من قدرتنا رغم من أن مشوار التصفيات لا يزال طويلاً، قدم المنتخب عروضاً جيدة حتى الآن خصوصاً بعد انتزاعنا التعادل في إسبانيا، اعتقد أن المجموعة الحالية تضم أبرز المواهب في أوروبا، بين الجيل المخضرم والشبان الصاعدين أمثال رافاييل فاران وبول بوغبا، اعتقد أننا نملك منتخباً تنافسياً قوياً. نتخلف بفارق نقطة واحدة عن إسبانيا واعتقد أن باستطاعتنا انتزاع المركز الأول، مما سيسمح لنا تجنب خوض الملحق.

إذا ما نجح المنتخب الفرنسي ببلوغ النهائيات، فماذا يعني لك أن تكون ضمن المجموعة التي ستشارك بالعرس الكروي في البرازيل؟
- احلم بذلك، البرازيل إحدى أعرق الدول بكرة القدم في العالم، وكرة القدم بالنسبة للشعب البرازيلي ديانة، لا اعتقد بوجود أي لاعب لا يتمنى المشاركة في حدث بهذه الأهمية وفي دولة مثل البرازيل.

تمثل البرازيل السحر، عندما نذكرها نتذكر اللعب الاستعراضي لبيليه ولرونالدو والقيمص الأصفر والأجواء الاحتفالية في المدرجات، كل لاعب كرة قدم أو عاشق لهذه اللعبة يملك ذكريات رائعة عندما يتعلق الأمر بالسيليساو.

2013 © جريدة السفير

اضف تعليق جديد

 avatar