الجهاد الإسلامي تعلن مسؤوليتها عن عملية القدس الغربية وتؤكد عودة منفذيها سالمين

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2000 - 02:00

عمّان - البوابة  

 

أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن عملية السيارة المفخخة التي انفجرت في القدس الغربية اليوم الخميس وأدت إلى مقتل إسرائيليين عرف منهما ابنة الوزير الإسرائيلي السابق من حزب المفدال الديني اسحق ليفي وإصابة 10 آخرين بجروح. 

وعلمت "البوابة" من مصادر في الحركة أن سرية الشهيد "محمود الخواجا" من مجموعة الشهيد "نبيل عرعير" هي التي نفذت العملية.  

ونسبت وكالة "فرانس برس" إلى رمضان شلح زعيم الحركة في فلسطين أن المقاتلين الذين نفذوا الهجوم تمكنوا م نالعودة ساليمن.  

وكانت عبوة ناسفة وضعت في سيارة قد انفجرت في منطقة نحلاؤوت، قرب سوق "محنيه" يهودا في القدس الغربية . 

وأعلن يائير يتسحاكي رئيس الشرطة الإسرائيلية في القدس للإذاعة الإسرائيلية أن واحدة من الجثتين هي لرجل إسرائيلي، وأعرب يتساحكي عن اعتقاده بأن السيارة قد تم تفجيرها عن بعد بواسطة جهاز تحكم، وأن قائدها تمكن من الفرار. 

وحمل نائب وزير الدفاع الإسرائيلي افراييم سنيه السلطة الفلسطينية مسؤولية العملية.  

ويذكر أن هذه هي السيارة المفخخة الثانية، التي يتم تفجيرها في سوق "محنيه" يهودا، حيث كانت حركة حماس الفلسطينية قد تبنت تفجير الأولى عام 1998. 

 

العمليات الانتحارية منذ اتفاقات اوسلو في 1993  

وفي ما يلي لائحة بالهجمات الرئيسية التي استهدفت إسرائيليين منذ ابرام اتفاقات الحكم الذاتي بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في 1993، حسبما أوردتها وكالة "فرانس برس": 

- 6 نيسان/أبريل 1994: فلسطيني يصدم بسيارة ملغومة حافلة في العفولة "شمال" فيقتل ثمانية إسرائيليين ويجرح 44 آخرين. حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تعلن مسؤوليتها عن الحادث الذي قالت انه انتقام للمذبحة التي ارتكبها مستوطن يهودي في الخليل وذهب ضحيتها 29 فلسطينيا في شباط/فبراير من السنة نفسها. 

- 13 نيسان/إبريل 1994: حماس تضرب للمرة الثانية في غضون أسبوع فتقتل خمسة إسرائيليين وتجرح 30 آخرين في انفجار عبوة ناسفة وضعت في حافلة في محطة الخضيرة "45 كلم شمال تل أبيب". 

- 19 تشرين الأول/أكتوبر 1995: عضو في حماس يفجر نفسه في حافلة في تل أبيب فيقتل 21 شخصا بينهم امرأة هولندية ويجرح 47 آخرين. 

- 22 كانون الثاني/يناير 1995: انتحاريان من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين يفجران نفسيهما الواحد تلو الأخر عند موقف للحافلات في اللد في شمال اسرائيل فيقتلان 21 جنديا ومدنيا واحدا ويجرحان 64 آخرين. 

- 24 تموز/يوليو 1995: انتحاري من حماس يقتل خمسة إسرائيليين بقنبلة في حافلة في رامات غان قرب تل أبيب. 

- 21 آب/أغسطس 1995: انتحاري من كتائب عز الدين القسام "حماس" يفجر نفسه في حافلة في القدس فيقتل أربعة ركاب ويجرح 89 آخرين. 

- 25 شباط/فبراير 1996: عنصران من كتائب القسام يفجران حافلة في القدس وأخرى في عسقلان (جنوب) فيقتلان 26 شخصا. وشكل هذان الهجومان اكثر عمليات الأصوليين الفلسطينيين دموية منذ إنشاء دولة اسرائيل. 

- 3 آذار/مارس 1996: انتحاري من كتائب القسام يفجر نفسه في حافلة في القدس فيقتل 19 شخصا. 

- 4 آذار/مارس 1996: هجوم انتحاري نفذته الجهاد الإسلامي في وسط تل أبيب يوقع 13 قتيلا. 

- 21 آذار/مارس 1997- عملية انتحارية على شرفة مقهى في تل أبيب أسفرت عن مقتل منفذها وثلاثة إسرائيليين وإصابة 46 آخرين بجروح. 

- 30 تموز/يوليو 1997: فلسطينيان ينفذان عملية انتحارية مزدوجة في القدس الشرقية تسفر عن مقتل 18 شخصا (المنفذان و16 إسرائيليا). 

- 4 أيلول/سبتمبر 1997: حماس تعلن مسؤوليتها عن عملية انتحارية نفذها ثلاثة من عناصرها أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى بينهم المنفذون الثلاثة وإصابة 170 آخرين بجروح. 

- 6 تشرين الثاني/نوفمبر 1998: عملية انتحارية في القدس تسفر عن مقتل منفذيها وهما عضوان في الجهاد الإسلامي وعن إصابة 24 إسرائيليا بجروح. 

- 5 أيلول/سبتمبر 1999: سيارتان ملغومتان تنفجران في وقت واحد تقريبا في حيفا وطبريا، في شمال اسرائيل، فيقتل ركابهما الثلاثة من العرب الإسرائيليين الذين يشتبه في علاقتهم بحركة حماس. 

- 26 تشرين الأول/أكتوبر 2000: انتحاري من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين يقتل في انفجار القنبلة التي كان يحملها وهو يقترب بدراجته من موقع عسكري إسرائيلي في قطاع غزة. وأصيب جندي إسرائيلي بجروح. 

- 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2000: سيارة ملغومة تنفجر في القدس الغربية موقعة قتيلين واكثر من عشرة جرحى. 

مواضيع ممكن أن تعجبك