جامعة أميركية تتفاوض مع عالم فلسطيني لتأسيس شركة لبيع ''الأسرار الفيزيائية''

منشور 10 أيّار / مايو 2001 - 02:00

تتفاوض جامعة الينوي الأميركية مع العالم الفيزيائي الفلسطيني منير نايفة مستشار مختبر أرجون القومي لتأسيس شركة تبيع حبيبات السليكون النانونية والتي قام بابتكارها مؤخراً. 

وقال نايفة في اتصال هاتفي مع صحيفة "الوطن" السعودية من ولاية الينوي الأمريكية إنه اشترط أثناء مفاوضات الشراكة التجارية بأن تقوم الشركة في أول 5 سنين ببيع "اتفاقية السر" والتي تحمل بعض أسرار المادة الفيزيائية التي تستخدم في العديد من الصناعات الطبية، البيولوجية، الإلكترونية والكهربائية لأغراض البحث العلمي فقط دون استغلالها لأغراض تجارية، مشيراً إلى أن المادة يمكن استخدامها في صناعة أجهزة إلكترونية بأحجام صغيرة جدا إلى "إمكانية زراعتها في اليد لتعطي معلومات مباشرة أون لاين" عن الحالة الصحية للمريض بواسطة الكمبيوتر. 

وقالت الصحيفة السعودية إن من أحد التطبيقات الممكنة لحبيبات السليكون النانونية هو قدرتها على كشف فعالية الأدوية، إضافة إلى كونها حققت تزاوجا بين الكمبيوتر وبين السينسور للاستشعار عن بعد. ويذكر أن الابتكار الذي توصل إليه نايفة وصفته الأوساط العلمية بأنه خطير للغاية يؤهله للحصول على نوبل. 

وعلل نايفة ذلك بأنه ما زال يكتشف إمكانيات مذهلة للمادة التي يبلغ حجمها واحدا من المليار من المتر وذلك في كل تجربة جديدة يقوم بها، وفي حالة بيع المادة للأغراض التجارية فإن حقوق تسجيل براءة الاختراع للتطبيقات تكتشف بعد البيع من قبل الشركات المشترية سيعود لها. 

ويقول نايفة إنه اتفق مع جامعة الينوي على أن يتم بيع المادة تجاريا بعد التأكد من أن جميع إمكانيات المادة قد تم اكتشافها وتسجيل براءتها. 

ويضيف نايفة أن العديد من الشركات العاملة في الحقول الطبية والبيولوجية والإلكترونية والكهربائية تتفاوض معه من أجل استثمار براءة اختراع أحد التطبيقات التي تم تسجيلها وذلك حسب مجال كل شركة – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك