شهيد في فلسطين.. وإسرائيل تقصف غزة بأسلحة محرمة دوليا

منشور 11 أيّار / مايو 2001 - 02:00

يوم جمعة محتقن يمر على فلسطين، حيث عمت المواجهات بعد صلاة الظهر كافة أرجاء الأراضي المحتلة أدت لاستشهاد شاب واصابة العشرات بجروح، في الوقت الذي يجري حديث عن أصناف فتك غريبة يستخدمها الجيش الإسرائيلي في قصف الفلسطينيين. 

وافادت المعلومات ان اكثر من 80 قذيفة "لاو" سقطت على قطاع غزة خلال فترة بسيطة، وجرت مواجهات عند المدخل الشمالي لمدينة رام الله والبيرة ادت إلى وقوع عدد من الاصابات في صفوف الفلسطينيين، كما كان هناك مواجهات في مدينة طولكرم، في الوقت الذي كان هناك مسيرات في مختلف المدن الفلسطينية. 

وصباح اليوم اعلنت مصادر فلسطينية ان 3 فلسطينيين استشهدوا متاثرين بجراح اصيبوا بها في وقت سابق، واستشهد فلسطيني في ساعة مبكرة من فجر اليوم، متأثراً بجراحه التي أصيب بها أمس الأول.  

وأفادت المصادر أن الشهيد هيثم الداعور، أصيب بعيار ناري في الرأس خلال القصف الوحشي الإسرائيلي لمدينة خانيونس قبل يومين.  

وكان فلسطيني آخر قد استشهد أمس الخميس جراء القصف الإسرائيلي بصواريخ أرض ارض لمواقع مدنية وأمنية في وسط مدينة غزة .  

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن الدكتور معاوية حسنيين مدير عام، الإسعاف والطوارئ أن الشهيد خضر خضر جندية (27 عاماً)، أصيب بانهيار عصبي ونوبة قلبية خلال حالة الذعر والهلع التي أصابت المواطنين الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي نقل على أثرها إلى مستشفى الشفاء بغزة حيث فاضت روحه الطاهرة إلى بارئها.  

كما أعلن اللواء عبد الرزاق المجايدة، مدير الأمن العام في محافظات غزة، أن شاباً في الثامنة عشر من عمره استشهد ليل الخميس، في محافظة خانيونس بعد أن منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند مدخل حاجز التفاح أهله من نقله إلى مستشفى ناصر في المدينة.  

وقالت مصادر في مستشفى ناصر الحكومي في خانيونس أن الشهيد ويدعى كفاح خالد زعرب، استشهد بعد أن منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي والده من نقله إلى المستشفى إثر إصابته بجروح بالغة بعد أن أطلقت قطعان المستوطنين مجموعات من الكلاب المتوحشة عليه قبل أول من أمس الاربعاء.  

وأفاد ذوي الشهيد زعرب أن المستوطنين أطلقوا في منطقة المواصي الكلاب على الشهيد كفاح أثناء عودته من مدرسته مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة في مختلف أنحاء جسده.  

وحسب أهل الشهيد فإن كفاح قضى ليلة طويلة مع الألم قبل أن يقرر والده اجتياز منطقة حاجز التفاح لنقله إلى المستشفى إلى أن القوات الاحتلال لم تسمح له بالمرور ولدى عودته إلى منزله فارق الحياة. —(البوابة)—(مصادر متعددة) 

مواضيع ممكن أن تعجبك