موظفو ''الجامعة'' يطالبون عمرو موسى بالحيلولة دون تأخير رواتبهم

منشور 12 أيّار / مايو 2001 - 02:00

طالب عدد من العاملين بالجامعة العربية على هامش حفل الوداع الذي أقامه العاملون في الجامعة يوم الخميس الماضي لتكريم عصمت عبدالمجيد الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى ألا تتكرر أزمة الرواتب وأن يتمكن من إقناع الدول العربية بتسديد حصصها المالية والمتأخرات المترتبة عليها وأن يعيد لموظفي الجامعة الحصانات والامتيازات التي فقدوها ومنها اللوحات الدبلوماسية لسياراتهم. 

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية أن عددا من الأمناء المساعدين في الجامعة سيشهدون بعض التغييرات بعد تولي عمرو موسى لرئاسة الجامعة العربية إذ إن عملهم انتهى في الجامعة ويعملون حالياً بعقود ومنهم مدير مكتب السفير أحمد عادل والأمين المساعد للشؤون المالية والإدارية علي عبدالكريم والأمين المساعد للشؤون الاجتماعية السفير خير سويدان. 

اكتفى الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور عصمت عبدالمجيد بالابتسام عما إذا كان أحد المرشحين لوزارة الخارجية المصرية وقال إن الزمن لا يعود إلى الوراء فقد كنت نائباً لرئيس الوزراء وزيراً للخارجية عام 1991م أي منذ عشر سنوات مضت. 

وأقام العاملون في الجامعة البالغ عددهم أكثر من 500 موظف أمس حفلة وداع للدكتور عبدالمجيد الذي قرر التفرغ للعمل بالمحاماة من خلال مركز القانون الدولي الذي يترأسه وكان السبب في إنشائه، ووجه عبدالمجيد الشكر لموظفي الجامعة على الفترة التي عملها معهم، وطالبهم مسامحته في حال ارتكابه أخطاء غير مقصودة بحقهم، مؤكداً أنه ليس نادماً على أي قرار اتخذه لأن غرضه كان الصالح العام – (البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك