والد السيد حسن نصر الله كان يريد أن ينشأ ابنه مهندسا أو محاميا

منشور 19 تمّوز / يوليو 2010 - 09:00
والدا السيد نصرالله
والدا السيد نصرالله

نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية عن وكالة الأنباء الإيرانية "ايرنا" أجزاء من مقابلة خاصة نشرتها اليوم الأحد مع والد السيد/حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله.

وقال أبو حسن نصر الله (75 عاما) لمراسل وكالة ايرنا الذين قام بزيارة والديه في بيتهما بمدينة بيروت إن ابنه يأتي لزيارتهما مرة كل عام.

وقال أيضا "إذا احتجنا له اتصلنا به هاتفيا، نظرا لوجود دواع أمنية على اللقاء معه ولأن شروط اللقاء دقيقة للغاية". إذ لا بد للسيد/حسن أن يخرج من بين الاستحكامات التي يقيم فيها منذ نهاية الحرب اللبنانية الثانية العام 2006.

وسئل عما إذا كان يشعر بالقلق تجاه محاولات إسرائيل اغتيال ابنه، فقال أبو حسن "في كل ليلة نقوم أنا وأمه بالصلاة والدعاء له بالنجاح وبفشل تلك الخطط".

وتعيش عائلة نصر الله في بيت متواضع في حي الضاحية بالعاصمة اللبنانية بيروت. وفي غرفة الاستقبال التي لا يوجد فيها إلا القليل من الأثاث توجد صورة كبيرة لابنهم حسن نصر الله، وهو أكبر أولادهم التسعة.

وأشار مراسل الوكالة الإيرانية إلى وجود صورة لحفيدهم هادي نصر الله الذي استشهد في إحدى المعارك مع الجيش الإسرائيلي العام 1997، وأخرى للقائد العسكري في حزب الله عماد مغنيه الذي اغتيل في العام 2008. إضافة إلى صورة للرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد، الذي التقى به أبو حسن خلال زيارة قام بها إلى طهران.

وتحدث الأب عن طفولة ابنه فقال "كان صبيا حسن الأخلاق منذ البداية ولم يكن جشعا. كان يحب أن يلعب كرة القدم وان يتعلم الأدب والدين".

وأضاف انه "كان بإمكانه أن يحفظ 100 صفحة عن ظهر قلب. وعندما كان يتحدث كان الناس يفاجئون به وهو صبي في الرابعة عشرة من العمر حيث كان بإمكانه مناقشة شيوخ القرية ورجال الدين".

وسيبلغ حسن نصر الله الخمسين من العمر الشهر القادم، وقد وصفه التقرير بأنه زعيم لبناني بسيط ومؤمن.

وحسب قول والده فان حسن نصر الله تزوج فور عودته إلى لبنان وهو في التاسعة عشرة من العمر. وقد "فاجأني في ذلك لأنه لم يكن يملك من المال ما يكفيه وزوجته. إلا أن الزعيم الروحي لحزب الله الشيخ حسن فضل الله أقنعني بان حسن ذكي كما لو كان في الـ35 من العمر، ويمكنه أن يقود امة بأكملها".

*عن "القدس" المقدسية

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك