سوني تطرح سلسلة جديدة من مشغلات الموسيقى ووكمان بي 160

بيان صحفي
منشور 31 أيّار / مايو 2011 - 01:07
ووكمان بي 160 الجديد باللون الزهري
ووكمان بي 160 الجديد باللون الزهري

أعلنت رائدة الإلكترونيات الاستهلاكية في العالم "سوني" اليوم إطلاق أحدث سلسلة من مشغلات الـMP3 "ووكمان بي 160" (Walkman B160) التي تمتاز بمزايا غنية وتصميم عصري أنيق، ما يجعلها رفيقاً مثالياً أثناء الجري أو السفر أو حتى عند الخروج مع الأصدقاء.

وتأتي مشغلات "ووكمان بي 160"، فضلاً عن خفة وزنها الذي لا يتجاوز 28 جراماً، وطولها الذي يقل عن 10 سنتمترات، بألوان عصرية زاهية حيث يتزين كل منها بثنائية من الألوان المتباينة الملفتة للنظر.

ورغم صغر حجمها، تمتاز مشغلات "ووكمان بي 160" بقدرات صوتية هائلة تتيح للمستخدم الاستمتاع بسماع الموسيقى مهما كان مستوى الضجيج حوله، ما يوفر تجربة استماع غنية وفائقة الجودة، وخاصة بوجود زر خاص للتضخيم (BASS) والذي يزيد من قوة وعمق الصوت، لتغدو هذه الأجهزة الفريدة نموذجاً رائعاً للتناغم بين المظهر العصري المتميز والتجربة الموسيقية الآسرة.

وتم تجهيز المشغلات الجديدة ببطارية عالية الأداء وطويلة العمر يمكن أن تعمل حتى 18 ساعة، وأما عندما لا يكون هناك متسع من الوقت لشحنها بالكامل، فيكفي شحنها لثلاث دقائق فقط للحصول على فترة استماع تصل حتى 90 دقيقة.

ولمزيد من التميز، تم تزويد مشغلات الموسيقى "ووكمان بي 160" بمشابك تتيح تثبيتها بسهولة بالحزام أو الحقيبة أو جيبة القميص أو الجينز.

كما تتيح مشغلات الموسيقى "ووكمان بي 160" تحميل الأغاني بسهولة كبيرة، حيث يكفي وصلها بجهاز الكمبيوتر عبر مأخذ الـ"USB" ثم سحب الملفات أو نقلها عبر برنامج ويندوز ميديا بلاير11/12.

وأما تقنية "ZAPPIN" فتتيح البحث عن الأغاني وتصفحها في أرشيف المحفوظاتبسهولة بالغة، فكبسة واحدة على زر "ZAPPIN" يتيح للمستخدم الاستماع إلى مقطع قصير من كل أغنية دون الحاجة إلى البحث في أرشيف الأغاني أو قائمة التشغيل.

تتوفر مشغلات الـMP3"ووكمان بي 160" حالياً لدى جميع محلات "جمبو للإلكترونيات" في دولة الإمارات العربية المتحدة.

خلفية عامة

سوني

إن سوني من الشركات الأولى التي بدأت العمل في المنطقة الحرة بجبل علي. وبعد نجاحها، سار على نهجها آخرين من كبار المصنعين. واليوم، سوني هي واحدة من 3,000 شركة تفتخر بوجودها في المنطقة الحرة بجبل علي. 

تأسست شركة سوني الخليج كمتب فرعي لشركة سوني العالمية بسنغافورة، في 25 يناير عام 1989، وتلعب دورا بارزا في تطوير الأسواق الموجودة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. بعد متابعة النجاح الذي حققه هذا الفرع عن كثب، تأسست شركة سوني الخليج في سبتمبر عام 1992.

سوني الخليج هي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لشركة سوني باليابان. ويقع مقر شركة سوني الخليج بما في ذلك المخازن ومنشآت مكاتبها في المنطقة الحرة بجبل علي، وهي أكثر مناطق الموانئ الحرة نجاحا في العالم. ومن خلال تواجدها في منطقة الميناء الحر بجبل على، تمتعت سوني الخليج بالعديد من المزايا، البعض منها يتمثل في الملكية الأجنبية للشركة بنسبة 100%، إعفاء الشركة من الضرائب لمدة 50 عام، حرية تداول العملة والدعم الهائل المقدم من سلطة موانئ دبي.

تأسس صرح سوني في المنطقة الحرة بجبل علي بشكل متواضع على مساحة 1,500 متر مربع للمخازن ومساحة 170 متر مربع للمكاتب. وسرعان ما أصبح هذا المخزن أصغر من يدعم حجم العمل المتزايد شهرياً. فقد تضاعفت المبيعات خلال الأشهر الست التالية. وإدراكا منها لزيادة الطلب على منتجاتها في المنطقة، قامت سوني تدريجيا بتوسيع المساحة المخصصة لمخزنها الإقليمي لتصل إلي 27,000 متر مربع حاليا، حيث أن سوني الخليج واحدة من أكبر منشآت سوني من نوعها في العالم.

أغلقت شركة سوني الخليج السنة المالية لعام 2003 وأعلنت عن مبيعات تخطت 800 ألف دولار أمريكي في أبريل 2004.

شركة سوني الخليج هي المركز الرئيسي الإقليمي لمنطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا. تعمل الشركة في مجال أجهزة سوني الإلكترونية الاستهلاكية ووسائط البيانات ووحدات ملحقات الحاسب ووسائط التسجيل والطاقة (البطاريات) والأجهزة الإلكترونية النقالي (الأنظمة الصوتية للسيارات) ومنتجات الحاسب الترفيهية (بلاي ستيشن)، وذلك في أكثر من 40 دولة في المنطقة.

وبالإضافة إلى عمليات التخزين التي تقوم بها الشركة في المنطقة الحرة بجبل علي بدبي، فإن سوني الخليج مسؤولة أيضاً عن تنفيذ الأعمال اللوجستية والمبيعات والتسويق والدعاية وخدمة العملاء (ما بعد البيع) من خلال شركاء العمل والمكاتب الفرعية ومكاتب التمثيل. كما يعزز تواجد سوني في الأسواق الرئيسية بالمنطقة شبكة تضم مكتب فرعي واحد بالمغرب ومكاتب تمثيل لها في كينيا ولبنان والمملكة العربية السعودية وإيران وباكستان بالإضافة إلى العديد من مراكز الخدمة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
ماتيلدا سعد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن