ما هي أسباب تأخر إدرار الحليب لدى الأم؟

منشور 02 آب / أغسطس 2018 - 09:25
تأخر إدرار حليب الثدي أكثر من 3 أيام بعد الولادة يكون السبب السمنة
تأخر إدرار حليب الثدي أكثر من 3 أيام بعد الولادة يكون السبب السمنة

كشفت دراسات، أن تأخر إدرار حليب الثدي لدى الأم لأكثر من 3 أيام بعد الولادة، يكون السبب الرئيسي فيه معاناة الأم من السمنة المفرطة وقت الولادة، وهو ما يؤثر سلباً في تأخر إدرار الحليب، حيث أثبتت الدراسات ارتباط السمنة بحدوث مضاعفات أثناء الولادة.

ويقول من جانبه الدكتور هشام الشاعر أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بكلية الطب القصر العيني جامعة القاهرة، إن هناك دراسات أجريت علي 200 امرأة مع أطفال حديثي الولادة أثبتت تعرضهم لتوقف إدرار الحليب بعد الولادة بسبب "السمنة".

وأشار الشاعر، أن الأعراض الرئيسية لذلك هو زيادة مؤشر كتلة الجسم، مؤكداً على ضرورة قياس كتلة الجسم والطول مقابل الوزن، بالإضافة إلى زيادة مؤشر كتلة الجسم لأعلى من 30 % لدي الأمهات المصابين بسمنة ما قبل الحمل.

وأضاف الشاعر، أن الدراسات أشارت أن الرضاعة الطبيعية أصعب بالنسبة للأمهات اللواتي يعانين من السمنة قبل الحمل، كما أنه قد تكون هناك عواقب محتملة على الأطفال أيضًا، بالإضافة إلى أن الأطفال يفقدن وزنًا أكبر خلال تلك الأيام والأسابيع الأولى بعد الولادة عند مقارنتهم بالمواليد الجدد للأمهات اللواتي يتم إدرار الحليب لديهن في غضون ثلاثة أيام بعد الولادة.

وكشف الشاعر، أن الدراسات أثبتت أن إدرار حليب الثدي قد تأخر إلى ما بعد ثلاثة أيام بعد الولادة لدى حوالي 46% من النساء غير السمينات، فيما ارتفعت تلك النسب إلى ما يقرب من 58 % للأمهات الجديدات اللواتي يعانين من السمنة المفرطة.

*حرّر من المصدر

المزيد:
7 حقائق عن الرضاعة الطبيعية من الثدي
لزيادة إدرار حليب المرضعة اتبعي هذه النقاط!
دراسة: الرضاعة التكميلية يمكن أن تساند الرضاعة الطبيعية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك