أسباب قلة البول عند الأطفال الرضع

منشور 23 تمّوز / يوليو 2019 - 11:02
التبول اللاإرادي لا يعتبر عادة مشكلة نفسية أو مكتسبة أو سلوكية
التبول اللاإرادي لا يعتبر عادة مشكلة نفسية أو مكتسبة أو سلوكية

ينقسم انعدام البول لدي الرضع إلى نوعين الأول نتيجة لاحتباس البول في المثانة ويلاحظ في هذه الحالة انتفاخها وشدة بكاء الطفل لعدم قدرته علي التبول،‏ فإذا كشفت الأم غطاءه ستلاحظ انتفاخ منطقة المثانة ويمكنها أن تشاهد في أول فتحة البول قشرة صغيرة تغلق الفتحة‏،‏ فإذا ما نزعت هذه القشرة انساب البول فورًا وهدأ الطفل ولكن هذه القشرة‏‏ "وهي شبيهة بتلك القشور التي تتكون علي سطح الجرح البسيط‏"‏ ستتكون مرة ثانية، ولذلك يجب عرض الطفل على الطبيب الذي يتولي علاجه ومنع القشرة من التكون مرة ثانية‏،‏ وفي بعض الأطفال قد يكون السبب حصوة في المثانة والتشخيص والعلاج هنا هو مسئولية الطبيب‏. 

كما يؤكد الدكتور أحمد السعيد يونس ، لا يصاحبه انتفاخ في منطقة المثانة إنما عدم تجميعه أصلاً بالكمية الطبيعية نتيجة الحر الشديد وغزارة العرق،‏ ولكن مع شرب المياه التي نجد الطفل متلهفا عليها يعود البول الي السريان و اذا استبعدنا ذلك السبب فان انعدام البول عند الطفل قد يكون بسبب نقص السوائل في جسمه كنتيجة لإسهال شديد متكرر أو قيء متكرر أو كليهما معًا.

أما بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا والذين يعانون من التبول اللاإرادي كون ذلك "يعقد المشكلة ‏أكثر".

قد يعجبك أيضاً:
8 أطعمة ينصح بتناولها عند إصابة طفلك بالإسهال
أفكار صحية لوجبات طفلكِ في المدرسة
على ماذا يدل بكاء الطفل؟

أن ‏هناك خطوات أخرى يمكن أن تقوم بها الأم لعلاج مشكلة التبول اللاإرادي لدى الطفل‏ أن بلل الفراش الذي يطلق عليه بالمصطلح الطبي (السلس) هو ‏‏التبول في السرير باستمرار ولا إراديًا مشيرة إلى أن هناك التبول اللاإرادي الأولى ‏‏والتبول اللاإرادي الثانوي.‏

وأكدت أن النوع الأول هو استمرار الطفل في تبليل فراشه منذ الطفولة وهو "أشهر‏المشاكل في الطفولة المبكرة ويحدث في السنوات الأولى من النضج وعلى مرات متفرقة ‏‏في البلوغ المبكر وكثيرًا عند كبار السن".‏

أن السبب عادة غير معروف ولكن اكثر النظريات شيوعا تركز على الاضطرابات ‏‏السلوكية أو النوم العميق جدًا أو تناول كمية كبيرة من السوائل قبل النوم أو الحلم ‏ بأخذ حمام أو حساسية الطعام أو مرض وراثي بالإضافة إلى التهاب الجهاز البولي‏ السكري أو الضغوط العائلية وسوء التغذية أو وجود مشاكل نفسية وهي أكثرها شيوعًا لدى‏ الأطفال.‏ ‏

هناك بعض المركبات الغذائية التي توصل الباحثون إلى أهميتها لحل ‏تلك المشكلة وهي بعض المكملات الغذائية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم اللذين يساعدان ‏‏في التحكم في انقباض المثانة ومركبات المعادن والفيتامينات والبوتاسيوم ومصادره ‏‏التمر والطماطم والموز والمانجو.‏ ‏

وأن هناك أيضا فيتامين (أ) لمساعدة عضلات المثانة على القيام بوظائفها ‏ومصادره البرتقال والجزر وصفار البيض والملفوف واللوز وزيت السمك وفيتامين (ه) ‏ ‏والزنك لتحسين وظائف المثانة وتنشيط الجهاز المناعي ومصادره زيت الزيتون والجوز ‏والبقدونس والسبانخ والشمندر إضافة إلى عدم إعطاء الطفل سوائل قبل النوم ب 30‏دقيقة.

إن التبول اللاإرادي لا يعتبر عادة مشكلة نفسية أو مكتسبة أو سلوكية؛ فالطفل لا يتبول متعمدًا أثناء نومه حيث أن التصرف الخاطئ في مواجهة هذه المشكلة كعدم مد يد العون لهؤلاء الأطفال أو معاقبتهم أو الاستهانة بحجم هذه المشكلة أو الاستهزاء كلها عوامل تؤدي إلى زعزعة ثقة هؤلاء الأطفال بأنفسهم، وبالتالي تظهر عليهم بعض المشاكل النفسية.

فوائد ممارسة الرياضة للأطفال
8 إرشادات لتأديب طفلك بلا إيذاء
لا تقولي هذه الجمل لطفلك عند بكائه!


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك