لهذه الأسباب يرفض مولودك الرضاعة من صدرك

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2014 - 07:10

ساعات قليلة بعد الولادة، ويظهر الحليب في صدرك، وإذا أرضعت طفلك فسيبقى ثدياك منتفخين ومتمددين خلال فترة الرضاعة كلها، لهذا أسنديهما جيداً بصديرية ذات نوعية جيدة تستعملينها ليلاً ونهاراً.

هي الطبيعة، وهذا هو الاستعداد الفطري لكل أم؛ لتلبية حاجات طفلها الغذائية، لكن يحدث أن يرفض مولودك الرضاعة، فتشعر الأم بالتقصير ويصيبها القلق، ومن دون أن تعرف الأسباب الحقيقية وراء هذا الرفض.

الدكتور «عبدالحميد السبيلى»، استشاري طب النساء والتوليد يرصد مجموعة من الأسباب:

* أكدت الأبحاث التي أجريت على حليب الأم أنه المصدر الغذائي الرئيسي للطفل حديث الولادة، ومنه يستمد الطعام والطاقة، من هنا تشعر الأم بمشكلة كبيرة عند رفض مولودها له. وعليها مواجهة هذه الأزمة؛ حفاظاً على صحته.
* على كل أم أن تعرف أن تدفق الحليب لا يرتبط بصغر حجم الصدر أو كبره، لكنه يتوقف على مقدار وفرة إدرار اللبن في الصدر، والإشارة هي بكاء الطفل بعد الرضاعة. فهو لم يشبع بعد.
* هناك علاقة وثيقة بين حليب الصدر ونوعية ما تتناوله المرضع؛ فإذا كان الغذاء حاراً، أو مزوداً بالكثير من الدهون، فطعم الحليب سيتغير بشكل قد لا يتناسب والمولود فيرفضه.
* هناك بعض الأدوية من شأنها التأثير على طعم الحليب، فيرفض المولود الصدر، لهذا تخيري الوقت المناسب لتناول الدواء.
* لدى بعض الأمهات مشكلة؛ فقد لا يتدفق اللبن بشكل طبيعي حالة وضع المولود فمه على حلمة الصدر. لهذا حاولي أن تجربي ضخ اللبن لبضع دقائق قبل الرضاعة، حتى لا تضايقي طفلك. فيرفضه المرة القادمة، وانتبهي أيضاً من سيلان الحليب بسرعة، فهذا يزعجه أيضاً.
*هل تعلمين أن اقتراب حلول الدورة الشهرية، وما يرتبط بها من تغير في الهرمون يعطي طعماً مختلفاً لحليب صدرك، مما ينفر مولودك من الرضاعة.
* أحياناً كثيرة وجود الغازات في جسمه تضايقه، تجعله يرفض الرضاعة. لذا احرصي على علاج هذه الغازات بكل السبل.
* الرضاعة تظهر آلام التسنين وأوجاع الأذن. فيبدأ متحمساً للرضاعة، مقبلاً عليها، لكن إحساسه يفتر نتيجة الآلام والحالة تستمر لفترة.
* داومي على ملاحظة لسان طفلك حديث الولادة؛ خوفاً من وجود بقع بيضاء عليه -مناطق متسلخة- فهو مرض فطرى ومعد بين الأطفال يسمى «القلاع». وعليك الذهاب إلى الطبيب أنت وهو؛ حتى لا تمرري العدوى بين حلمة صدرك ولسان طفلك.
* الطفل يترك الرضاعة من ثدي أمه؛ ليتنفس من فمه حالة ما يصاب بانسداد الأنف؛ نتيجة للبرد أو الزكام، لهذا لابد من المعالجة. فالرضاعة تتأثر بصحة المولود.
* احرصي على تهيئة جو هادئ ومناسب وقت الرضاعة بعيداً عن الضوضاء، واجلسي بارتياح؛ حتى يرتاح في رضاعته دون امتعاض.

شاهدي أيضاً:
4 نصائح للتخلص من مشاكل الرضاعة
دراسة: الرضاعة التكميلية يمكن أن تساند الرضاعة الطبيعية
دراسة: الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان
10 أسباب لرفض طفلك الرضاعة الطبيعية
أعراض ومضار الحمل اثناء الرضاعة
تعرفي على تجربة أم مع الرضاعة الطبيعية


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك