الإفرازات المهبلية البيضاء.. ماذا تعني؟

منشور 17 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 02:55

تعتبر الإفرازات المهبلية البيضاء عادةً ظاهرة طبيعيّة تنتج عن عملية التنظيف الذاتية التي تقوم بها المنطقة الحميمة. لكن، ماذا لو أصبحت رائحة هذه الإفرازات كريهة ولونها مائلاً إلى الرمادي أو الأصفر؟ وماذا لو أضحت كريمية الشكل أو غزيرة؟ إليك هذه المعلومات المفيدة.

كريهة الرائحة وملوّنة
نعم، قد يحدث أن تصبح رائحة إفرازاتك البيضاء كريهة ولونها مائلاً إلى الرمادي أو الأصفر أو غير ذلك. في هذه الحالة، إنتبهي، قد ينتج ذلك عن حدوث التهاب من نوع ما. فتغيّر حموضة البيئة المهبليّة يعزّز نمو البكتيريا الموجودة بشكل طبيعيّ في المهبل. لذا، يتعيّن عليك أن تعيدي إلى تلك البيئة توازنها من خلال الخطوات التالية:

-استخدمي، عند قيامك بالاغتسال، جل خاصاً منظفاً يساهم في إعادة حموضة المهبل إلى نسبها الطبيعية.

-تجنبي المبالغة في القيام بعملية الاغتسال المهبلي بواسطة منتجات تختارينها بطريقة عشوائية وتذكري دائماً أن المهبل ينظف نفسه بنفسه.

-بدّلي ملابسك الداخلية باستمرار واختاري تلك المصنوعة من القطن.

-لا ترتدي ملابس ضيقة جداً لأنّ هذا يؤثر سلباً على صحتك الحميمة.

-لا تنسي دائماً أن تستشيري الطبيبة الاختصاصية وأن تخضعي للفحص اللازم بشكل منتظم لكي تتبيني حقيقة الإفرازات.

سميكة وكريميّة الشكل وغزيرة
قد تنتج الإفرازات البيضاء السميكة، بشكل طبيعي، عن الإثارة أثناء العلاقة الحميمة. لكنّ ذلك قد يتحوّل إلى ظاهرة غير طبيعية في حالات أخرى كحالة العدوى البكتيرية أو الإفراط في القيام بالاغتسال المهبلي. كذلك قد تصبح هذه الإفرازات غزيرة وكثيفة وتتخذ شكل اللبن المتخثر مسببة الحكاك، ما يعني أنّك تعانين من الالتهابات الناتجة عن الفطريات المهبلية. وقد وجد الباحثون أنّ بعض أنواع الفطريات التي تصيب الجهاز التناسلي والهضمي والفم والبشرة إنّما تسبب 9 من 10 حالات التهابات مهبلية. ومن الضروري في هذه الحالة أن تتبعي الإجراءات التالية التي ترمي إلى حماية بيئتك الحميمة:

-اختاري منتجات الاغتسال بشكل جيد وفضلي تلك التي تتميز بنسبة حموضة مناسبة.

-تناولي مكونات أطعمة محاربة للبكتيريا. أضيفي إلى أطباقك مثلاً الثوم، كبش القرنفل، البصل، زيت الزيتون، زيت جوز الهند...

-لا تستهلكي الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكّر.

-إلجئي إلى الطبيبة لكي تصف لك أدوية تناسب حالتك.

شاهدي أيضاً:
ما الفرق بين الإفرازات الطبيعية والفطر المهبلي؟
ما الفرق بين الإفرازات المهبلية الطبيعية والمرضية عند البنات؟
ما هي مسببات الإفرازات المهبلية؟
كيف يمكنك التعامل مع إفرازات الحمل؟


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك