الحمل الكاذب يعكس الرغبة في الإنجاب ويعكس حالة نفسية

الحمل الكاذب يعكس الرغبة في الإنجاب ويعكس حالة نفسية
2.5 5

نشر 31 تموز/يوليو 2013 - 12:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الحمل الكاذب حالة نفسية تحدث للسيدات المتشوقات لحدوث الحمل.
الحمل الكاذب حالة نفسية تحدث للسيدات المتشوقات لحدوث الحمل.
تابعنا >

 قد تشعر السيدة بعلامات الحمل، من انقطاع الطمث، وكبر حجم الثدي والرحم، والغثيان والميل للقيء،.لكن حين تعرض نفسها على الطبيب، تفاجأ حين يؤكد لها أن الحمل كاذب.

 الحمل الكاذب هو «انقطاع في الدورة الشهرية بسبب اضطراب في هرمونات الغدة النخامية الناتج عن توتر نفسي شديد، وفي معظم هذه الحالات يكون تأثير التوتر النفسي هو الرغبة الشديدة في الحمل.

ويقول أستاذ أمراض النساء والتوليد والعقم الدكتور أحمد التاجي في هذا الخصوص، أن الحمل الكاذب غالبًا ما يكون عند السيدة المتزوجة منذ سنوات عديدة وقد تجاوز عمرها أكثر من 35 عامًا.

ويبدأ بقلق شديد بسبب تأخر حدوث الحمل، ويؤدي هذا القلق إلى اضطراب الغدة النخامية، وبالتالي ينقطع الطمث، وبذلك تشعر السيدة وتؤكد أنها حامل، ولكن بالفحص سرعان ما يكتشف الطبيب أن هذه الأعراض كلها أعراض كاذبة ولا توجد أية آثار للحمل عند هذه السيدة»، وعند الشك في الموضوع يلجأ الطبيب لتحليل الحمل في البول أو في الدم ويكتشف أنه سلبي أيضًا، وأن كل هذه الأعراض التي تشكو منها السيدة بما فيها انقطاع الدورة الشهرية كلها أعراض نفسية، نتيجة لرغبتها الشديدة واشتياقها لحدوث الحمل.

ويقول استشاري أمراض النساء والتوليد إسماعيل مصطفى، أن الحمل الكاذب حالة نفسية تحدث للسيدات المتشوقات لحدوث الحمل واللائي يخشين حدوثه، حيث تتخيل السيدة نفسها حاملًا وتعاني فعلًا من أعراض الحمل الظاهرية مثل القيء والرغبة في تناول كمية الطعام، ويصاحب ذلك انتفاخ في البطن بالإضافة لانقطاع الطمث.

وبعد تأخر الدورة الشهرية يتم إجراء اختبار حمل في الدم ويكون سلبيًّا، وهو تحليل «حامل B-HCG» والمشكلة هنا أنه يتكرر مع المرأة نفسها عدة مرات، والمشكلة التي تواجهنا مع هؤلاء السيدات أننا يجب أن نعالجهن بمهدئات ومضادات للاكتئاب، وهذه الأدوية أصلًا تؤخر التبويض.

ويضيف التاجي أنه يوجد نوع آخر من الحمل «الكاذب» ألا وهو الحمل العنقودي وهو حمل غير طبيعي، حيث نجد فيه أن الجنين نفسه لم ينمُ، وأن المشيمة هي التي استمرت في النمو وتحولت إلى حويصلات متعددة وكثيرة.

والسيدة المصابة بالحمل العنقودي تشكو من أعراض الحمل كلها، وغالبًا تصاب بنزيف في الأشهر الأولى من الحمل.

وعند إجراء الموجات الصوتية يكتشف الطبيب المعالج أنه حمل حويصلي ولا أثر لوجود الجنين داخل الرحم.

والحمل العنقودي ليس له سبب ظاهر، ولكن قد يكون سوء التغذية من ضمن أسبابه، وأنه كان منتشرًا في جنوب شرق آسيا واليابان، لاعتمادهم على أكل الأرز بكثرة، فيجب الاهتمام بالتغذية قبل حدوث الحمل واستشارة الطبيب، قبل حدوث الحمل وأثناء الحمل، حتى لا تفاجأ السيدة بحدوث مشاكل مثل النزيف، وبالفحص بالموجات الصوتية يمكن للطبيب أن يطمئن السيدة على حملها أو اكتشاف أية مشاكل خلال مراحل الحمل المختلفة.

لذلك من الضروري متابعة الحمل منذ بدايته حتى النهاية، فالمتابعة هي الحماية للأم والجنين معًا، ومن خلالها يتمكن الطبيب من التعرف على الحمل الكاذب ويخلص الأم منه حتى لا تتعرض لمضاعفات مرضية.

Alarab Online. © 2013 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar