إدارة الغضب في الحياة الزوجية تجعل حياتك مستقرة

إدارة الغضب في الحياة الزوجية تجعل حياتك مستقرة
2.5 5

نشر 07 تموز/يوليو 2013 - 12:01 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
لحياة زوجية أكثر هدوء سيطر على غضبك.
لحياة زوجية أكثر هدوء سيطر على غضبك.
تابعنا >
Click here to add المركز as an alert
المركز

في اطار الدور الوقائي التوعوي التثقيفي الذي يقوم به مركز الاستشارات العائلية في سبيل بناء علاقات إيجابية بين أفراد الأسرة والمساهمة في بناء أسر متماسكة ومستقرة،

أقام مركز الاستشارات العائلية ضمن نشاطه التثقيفي الأسبوعي مساء أمس الأول أمسية جماهيرية بعنوان «إدارة الغضب» ألقتها الاستشارية النفسية بالمركز د.مرفت سعيد وذلك في قاعة المحاضرات بمقر المركز. اشتملت الأمسية على مجموعة من المحاور بداية بتعريف الغضب وهو عبارة عن الشعور أو المشاعر التي تتراوح من تهيج غضب خفيف إلى الغضب الشديد.

وأشارت د. مرفت إلى أن الغضب هو ردة فعل طبيعية في المواقف التي نشعر بها بتهديد، فنحن نعتقد أن الأذى سيلحق بنا أو نعتقد أن شخصاً آخر قد قام بظُلمنا من غير داعٍ، ومن الممكن أيضا أن نصبح غاضبين حين نشعر أن شخصاً قريباً منا كطفل أو شخصا مقربا مهددا أو قد يتعرض للأذى،

كما أن الغضب قد يكون نتيجة إحباط عندما لا تتحقق بعض الأهداف أو الحاجات أو الرغبات، وذكرت أنه عندما نغضب نفقد الصبر ونتصرف بعنف وعدوانية واندفاعية لأن الغضب هو حالة انفعالية تعد كدافع لسلك سلوك معين للدفاع او الهجوم او الحماية استجابة لتهديد او تحد ما. وقد أوضحت الفرق بين الغضب والعدوانية حيث إن العدوانية هي سلوك ينجم عنه الأذى لشخص آخر أو تخريب ملكية وهذا السلوك قد يشمل إساءة كلامية، تهديدا، أو تصرفا عدوانيا بينما الغضب هو مشاعر وليس بالضرورة أن يؤدي إلى العدوانية.

لذلك الشخص ممكن أن يصبح غاضباً من غير أن يتصرف بعدوانية. أما العداء فهو يشير إلى مجموعة معقدة من المواقف والأحكام التي تحرك وتحرض السلوك العدواني في حين أن الغضب هو مشاعر. وعرضت د.مرفت وسائل للزوجين للتحكم في الغضب منها الأوقات المستقطعة وتمارين التنفس العميق، التوقف عن التفكير، ممارسة المشي والرياضة.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2013

اضف تعليق جديد

 avatar