الرسم على الوجه يمكن أن يسبب التسمم بالرصاص

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:42
الرسم على الوجه يمكن أن يسبب التسمم بالرصاص
الرسم على الوجه يمكن أن يسبب التسمم بالرصاص

اصدرت هيئة الغذاء والدواء الامريكية تحذيرا من مخاطر الرسم على وجوه الأطفال التي اصبحت شائعة جدا في حفلات أعياد الميلاد والمناسبات الاجتماعية المختلفة لما قد تسببه من أعراض خارجية مثل حساسية الجلد، الربو بالاضافة الى أعراض داخلية قد تصل الى الجهاز العصبي نتيجة امتصاص بعض العناصر الكيميائية الضارة .

وتحوي الكثير من الالوان المستخدمة في الرسم على الوجه بشكل عام عناصر كيميائية قد تسبب الاحمرار ، حساسية وحكة ، تورماً في الجلد فضلا عن احتوائها على بعض العناصر المعدنية الثقيلة ومن اهمها الرصاص. كما تعتبر الفرشاة المستخدمة في الرسم عاملا مهما جدا لنقل الالتهابات الجلدية والميكروبية.

مادة الرصاص.

الرصاص عنصر موجود في الطبيعة ولا يزال يدخل في صناعة الكثير من المواد كالدهانات والبنزين وغيرها . كما ويوجد في التربة أيضا ، وفي غبار البيوت القديمة المطلية بأصباغٍ يدخل في صناعتها الرصاص.  ويدخل الرصاص إلى جسم الإنسان عن طريق التنفس أو ابتلاع الغبار الذي يحتوي على الرصاص أو عندما يأكل الأطفال التراب أو الدهان المصنوع من مادة الرصاص ويبلغ مستوى الرصاص في الدم في الاحوال الطبيعية صفر ولكن مع تراكم الرصاص في الجسم يبدأ بالتأثير على الدماغ والكليتين والأعصاب والدم ويمكن أن يؤدي التسمم الخفيف بالرصاص إلى اضطراب في التفكير والسلوك ويمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الرصاص في الدم إلى حدوث فقر دم وضعف في السمع وتأخر في تطور الطفل واضطراب في النمو ويمكن كشف التسمم بالرصاص بتحليل بسيط هو معايرة الرصاص في الدم بالإضافة إلى فحوصات أخرى خاصة.

 

مصادر الرصاص المنزلية:

  1. غبار الدهان أو رقائق الدهان الناجمة عن استخدام الدهان القديم والمقصود به دهان الحائط وخاصة البيوت ذات الظروف السيئة والتي أعيد ترميمها أو تجديدها.
  2. ماء الصنبور في البيوت التي تحتوي على أنابيب تمديد مياه رصاصية.
  3. التراب الملوث بغبار الرصاص.
  4. بعض أدوات التسلية مثل الزجاج الملون - الألوان - مواد اللحام .
  5. غبار العمل الذي يحمله العاملون بالرصاص من مكان عملهم إلى المنزل على ثيابهم وبالتالي تلوث الاطفال المتواجدين حوله .
  6. الأطعمة والمشروبات المخزنة في أوانٍ كريستالية رصاصية أو في صحون السيراميك المطلية بمواد حاوية على الرصاص.
  7. بعض الأدوية الشعبية الحاوية على الرصاص.
  8. استعمال بعض أنواع الكحل.

 

أعراض التسمم بالرصاص:

التعب - آلام في العضلات والمفاصل - صداع - مغص في المعدة - تغير في السلوك كالانتباه والنشاط - تدني مستوى الدراسة عند الأطفال، الأنيميا " فقر الدم" تشنجات عصبية وقد تؤدي الى اعتلال الدماغ الحاد وليس هناك علاقة مباشرة أكيدة بين مستوى الرصاص في الدم وظهور تلك الأعراض حيث قد يكون الطفل سليما مع أن مستوى الرصاص في الدم يظهر مرتفعا .

 

الوقاية والمعالجة:

  1. تجنب التعرض للدهان أو الحوائط المدهونة حديثاً. كما يجب تجنيبهم تعرض بشرتهم الى اي من الالوان المستخدمة للرسم على الوجوه
  2. فحص الطفل عند الاشتباه بتسمم الرصاص ويشمل ذلك عمل تحليل دم عام لاستبعاد فقر الدم المرتبط بالتسمم بالرصاص. ويمكن أيضا الكشف عن الرصاص بعمل أشعة سينية بسيطة للعظام الطويلة كعظام الأطراف السفلية إذ يبين ذلك الفحص خطا لامعا يبين ترسب مادة الرصاص.
  3. يجب إدخال الطفل المصاب بتسمم الرصاص الى المستشفى بغض النظر عن مستوى الرصاص في الدم.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك