هل أنت في خطر الاصابة بالسمنة في المستقبل؟

منشور 02 نيسان / أبريل 2013 - 05:47
هناك فحوص طبية يمكنها تحديد مخاطر الاصابة بالبدانة
هناك فحوص طبية يمكنها تحديد مخاطر الاصابة بالبدانة

يمكنك معرفة كمية الثوم الذي أكلها شخص ما عن طريق رائحة فمه، ويمكن للشرطة معرفة كمية الكحول التي تناولها شخص ما عن طريق جهاز فحص رائحة النفس، ولكن هل يمكن أن نعرف ما اذا كنت ستصبح بدينا عن طريقة الرائحة أيضا؟

وفقا لبحث جديد نشر في مجلة كلينيكل اندوكرينولوجي وميتابوليزم، يمكن لرائحة النفس أن تكشف ما اذا كنت ستصبح بدينا في المستقبل أما لا.

تقول الدكتورة روتشي ماثير، من مركز سيدرز – سينيا الطبي، "يميل الاشخاص الذين يملكون نسبة عالية من غاز الهيدروجين وغاز الميثان في نفسهم الى امتلاك كثافة جسم عالية، بالاضافة الى نسبة عالية جدا من دهون الجسم."

ووفقا لمجموعة دراسات سابقة، قد يكون هناك صلة بين السمنة وخلل في  توازن الجزيئات الميكروبية التي تعيش في الامعاء – والتي يمكن لمخرجاتها ان تحدد ما اذا كنت اكثر ميلا للاصابة بالسمنة لاحقا في الحياة.

ولكن هذا الفحص لا زال تحت التجربة، ولن يكون متوفرا في العيادات بهذه السرعة. ولكن هذا لا يمنع وجود عدة طرق أخرى فعالة في كشف القابلية للسمنة. ويمكن للطبيب المختص معرفة ما اذا كنت ستعاني من البدانة أما لا في المستقبل القريب.

لذا اذا لاحظت بأن وزنك بدأ بالتزايد – خصوصا اذا لم تكن تلتهم كميات كبيرة من الطعام أو تتدرب أقل – فقد ترغب في الاستفسار من طبيبك عن هذه الفحوصات الهامة.

 

-          فحص الغدة الدرقية. اطلب من طبيبك اجراء فحص  لغدتك الدرقية. اذا كانت الغدة الدرقية بطيئة فأن هذا يسبب تراجعا في عملها وبالتالي انخفاضا في الايض أو حرق السعرات الحرارية الامر الذي يؤدي الى البدانة.

-          فحص مستويات الانسولين. الانسولين لا يرتبط بالاصابة بالسكري فقط. فالانسولين هرمون يخزن الدهون. واي شخص يملك كمية اضافية من الانسولين سوف يجد صعوبة في الحفاظ على وزن صحي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك