الصداع عند الحامل: الأسباب، الأعراض، العلاج، طرق الوقاية!

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2018 - 09:55
من أعراض الصداع عند الحامل التشوش في الرؤية
من أعراض الصداع عند الحامل التشوش في الرؤية

يعدّ الصداع من المشاكل الكثيرة التي ترافق مرحلة الحمل، وغالباً ما يصيب الحوامل في الثلث الأول من حملهن، وذلك بسبب اختلال نسب الهرمونات في جسمهن، وارتفاع معدّل الدورة الدموية ونسبة الدم، والعطش والجوع، والإهاق والتعب، وقلّة عدد ساعات النوم، وتناول بعض أنواع الأطعمة مثل الأطعمة المالحة والسمك المدخّن، والتعرّض بشكل مفرط للحرارة والضوء والروائح القوية، وغيرها من الأسباب، وبما أنّ الحامل لا تستطيع تعاطي الأودية الكيماوية، حتّى لا تلحق الضرر بجنينها فإنّ الطب البديل يوفّر لها العديد من الطرق البسيطة والآمنة التي تخلصها من آلام الصداع.

أسباب الصداع عند الحامل:
- التعب والإجهاد. التغيرات التي تحدث لنسبة الدم، والهرمونات في الجسم.
- الاضطراب في النوم.
- عدم تناول وجبات الطعام بشكلٍ منظم، والشعور بالجوع.
- الإصابة باحتقان في الجيوب الأنفية الحساسية الغذائية.

أعراض الصداع عند الحامل:
- آلام عامة تصيب الجسم.
- تشوش في الرؤية.
- الحساسية للرائحة، والصوت، والضوء.
- الشعور بصداع حاد ومستمر.
- تورم في القدمين واليدين.
- غثيان.
- ألم يصيب جهة واحدة من الرأس.

علاج الصداع عند الحامل:
- الاسترخاء والراحة التامة، والحصول على قسط كافٍ من النوم.
- وضع كمادات باردة أو ساخنة على منطقة الألم أو على قاعدة الرقبة.
- تدليك الكتف والرأس بشكلٍ
- عمل حمام دافئ.
- تناول العديد من الوجبات الغذائية الصغيرة على فترات خلال اليوم.
- شرب كوب من الحليب الفاتر والمحلى بالقليل من العسل.
- تناول الشاي العشبي.
- رش القليل من أي نوع من الزيت العطري؛ مثل: زيت النعناع أو زيت الخزامى على قطعة من القماش، واستنشاقها بين الحين والآخر.

طرق الوقاية من الصداع أثناء الحمل:
- الاستماع إلى الموسيقى الهادئة.
- مشاهدة برنامج ترفيهي على التلفزيون.
- الراحة التامة والاسترخاء والنوم في مكان هادئ وذي تهوية جيدة.
- اتباع نظام غذائي سليم يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم.
- تناول وجبات غذائية خفيفة؛ فتناول كمية كبيرة من الطعام قد يؤدي للشعور بالغثيان.
- شرب كمية كافية من الماء بحيث لا تقل عن ثمانية أكواب يومياً؛ وذلك للحفاظ على ترطيب الجسم.
- الابتعاد عن أنواع الأطعمة التي تؤدي للصداع، وذلك عن طريق متابعة الطعام الذي تتناوله الحامل، وعمل جدول يومي بكافة الوجبات للتعرف على النوع المسبب للصداع.

قد يعجبك أيضاً:
فوائد ماء الورد للمرأه الحامل
10 فوائد مذهلة لتناول اللوز خلال فترة الحمل
هذا هو أنسب فترة لبدء إنقاص الوزن بعد الولادة!
أهم النصائح لتخطي أشهر الحمل الأخيرة بسلام


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك