تضخم بطانة الرحم 

منشور 06 آب / أغسطس 2020 - 08:55
تضخّم بطانة الرحم
تضخّم بطانة الرحم

تضخّم بطانة الرحم Endometrial Hyperplasia هو تكاثر غير طبيعي لغدد ولُحمة بطانة الرحم تزيد سماكته عن 10 ملليمترات، ويُعدّ التحوّل الخبيث المحتمل لتضخم بطانة الرحم إلى سرطان بطانة الرحم أحد أبرز المخاوف المتعلّقة به، وتجدر الإشارة إلى أنَّ تضخم بطانة الرحم قد يصيب النساء من جميع الأعمار، ويمكن تصنيفه إلى شكلين؛ هما:

- تضخّم خلوي لانمطي. 
- تضخّم خلوي نمطي .

أسباب تضخّم بطانة الرحم

التدخين.
النساء من العرق الأبيض. 
عدم مرور المرأة بتجربة الحمل مسبقًا. 
وجود تاريخ شخصي للإصابة بحالات معينة مثل: مرض السكري، ومتلازمة تكيّس المبايض، أمراض الغدة الدرقية، مرض في المرارة. 
وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المبايض، أو القولون، أو الرحم. 
المعاناة من السمنة. 
النساء اللاتي تزداد أعمارهنّ عن 35 عامًا. 
النساء اللاتي بدأت لديهن دورة الحيض بالحدوث في أعمار مبكّرة. 
النساء اللاتي انقطع الطمث لديهنّ في أعمار متأخّرة. 

أعراض تضخّم بطانة الرحم 

حدوث نزيف وألم. 
زيادة في عدد أيام الدورة الشهريّة مع زيادة في كمّيته. 
الشعور بآلام مستمرّة أسفل البطن والظهر. 
آلام في الفخذين. 
آلام أثناء الجماع. 
كثرة عدد مرّات التبوّل. 
الإصابة بالإمساك الشديد والمتكرّر. 
انتفاخ وزيادة في حجم البطن.

علاج تضخّم بطانة الرحم 

1- العلاج بالأدوية التي تصفها الطبيبة المختصّة وخاصّة تلك التي تعالج وقف نشاط المبايض حتى لا يتمّ تكوين التكيّسات. 

2- عملية تنظيف للرحم. استئصال الرحم ويكون في الحالات الشديدة التي تُشكّل خطراً على صحّة المرأة. 

3- أخذ جرعات من هرمون البروجسترون ليوازن ويُعاكس تأثير هرمون الأستروجين وذلك عندما يكون السبب في منع الإباضة هو زيادة في إفرازات هرمون الأستروجين، حيثُ يؤدّي هذا العلاج إلى دعم بطانة الرحم ويُسهّل انسلاخها أثناء الدورة، ويكون إمّا عن طريق الإبر، أو تركيب اللولب الهروموني، أو الحبوب. 

4- تناول منشّطات للمبيض حتى تساعد في إخراج البويضة، ومن ثمّ حدوث الحمل، ولكن إذا كانت السيدة لا ترغب بحدوث الحمل يمكن إعطاؤها حبوب منع الحمل.

أهم النصائح لحماية المواليد الجدد في زمن كوفيد-19  
سكري الحمل: هل أنتِ في خطر، وما هي طرق العلاج؟


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك