تطهير البشرة.. إليكِ كل ما تحتاجين معرفته!

منشور 24 حزيران / يونيو 2021 - 08:13
عند حدوث عملية التطهير، التزمي بروتين لطيف للعناية بالبشرة لتجنب تفاقم الحالة
عند حدوث عملية التطهير، التزمي بروتين لطيف للعناية بالبشرة لتجنب تفاقم الحالة

هل تشعرين بالقلق من تشقق بشرتك عند تجربة منتج جديد؟، بالتأكيد يمكن أن يحدث ذلك،  وقد يحدث ما يسمى ""تطهير البشرة"، فعندما تستقبل البشرة مع منتج جديد، فإن المواد الكيميائية الموجودة فيه تقوم بإزالة جميع البكتيريا والأوساخ المتراكمة تحت الجلد.

وفيما يلي الأسباب التي تسبب عملية تطهير البشرة:

يعتبر التطهير نتيجة رد فعل البشرة لمكون نشط في المنتج والذي يؤدي إلى زيادة معدل دوران الخلايا، مما يسبب خروج جميع الأوساخ والبكتيريا المتراكمة التي تسد المسام إلى السطح قبل من أجل تنقية البشرة، ويمكن أن يظهر ذلك على شكل مزيج من الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء أو البثور أو الخراجات.

مكونات شائعة يمكن أن تسبب تطهير البشرة وهي:

يحدث تطهير البشرة كرد فعل شائع للريتينويدات، ويعتبر الريتينول موجود في منتجات العناية بالبشرة المخصصة لحب الشباب، فضلًا عن التريتينوين الموضعي و الإيزوتريتينوين الفموي وهما نوعان من أنواع الريتينويد الأخرى التي يتم وصفها بشكل شائع ويمكن أن تسبب تفاعلات على الجلد.

كما تسبب أحماض التقشير والتقشير الكيميائي أيضًا تفاعلًا مثيرًا، مما يؤدي إلى تطهير البشرة.

تستمر دورة التطهير الواحدة لمدة 28 يومًا تقريبًا، ومن الأفضل الانتظار حتى تكتمل الدورة لمعرفة ما ستكون عليه البشرة،  ويشير أطباء الأمراض الجلدية إلى أن تطهير عادة ما ينتهي في غضون أربعة إلى ستة أسابيع من بدء روتين جديد للعناية بالبشرة، وإذا استمرت النوبات لفترة أطول، فيجب زيارة طبيب الأمراض الجلدية.

وعند حدوث عملية التطهير، التزمي بروتين لطيف للعناية بالبشرة لتجنب تفاقم الحالة، واستخدمي منظفًا لطيفًا ومرطبًا خفيفًا وواقيًا من الشمس خلال النهار، وقد يميل البعض إلى تجنب استخدام المنتج الجديد الذي تسبب في عملية التطهير، ولكن هذا خاطئ، من المهم أن تعتاد بشرتك عليه وتذكري أن عملية التطهير تكون مؤقتة.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
اضطرابات هضمية انتبهي لها بعد الإصابة بـ كورونا وطرق لعلاجها
اصنعيه بنفسك: غسول الجسم بالكركم لعلاج مشاكل البشرة


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك