خطوات هامة وأساسية للعناية بالرضيع المولود مبكراً

منشور 23 تمّوز / يوليو 2021 - 07:30
في حالة كانت بشرة طفلك جافة، تجنبي استخدام أي منتج مرطب تجميلي دون الرجوع للطبيب
في حالة كانت بشرة طفلك جافة، تجنبي استخدام أي منتج مرطب تجميلي دون الرجوع للطبيب

العناية بالأطفال الرضع بعد الولادة ليست مهمة بسيطة، وبجانب ما تتطلبه العناية بالرضيع حديث الولادة من خطوات خاصة واهتمام كبير، إلا أن الرضيع المبتسر أو المولود مبكراً يحتاج عناية خاصة من نوعها، وخاصة في حالة الأباء الجدد.

وفي السطور التالية نوضح خطوات هامة وأساسية يحتاجها الوالدين للعناية بالرضيع المولود مبكراً:

مراقبة الحرارة

الرضع عرضة للإصابة بالأمراض بسرعة، وخاصة المولودين مبكراً لأنهم يكونون أكثر ضعفاً، لذا يوصي الخبراء بمراقبة حرارة الطفل المبتسر باستمرار، على الأقل 3-4 مرات في اليوم، والحفاظ عليها عند درجة 27 مئوية مع الحرص على إبعاد الطفل عن البيئة الباردة لحمايته من الإصابة بالالتهاب الرئوي والبرد بجانب تجنب تعرضه للشمس لساعات طويلة.

التلامس المباشر

من الهام جداً الحرص على التلامس المباشر بين الرضيع وأمه ووالده أيضاً، وخاصة للأطفال حديثي الولادة والمبتسرين، إذ يساعد ذلك في تعزيز التواصل والترابط مع الطفل بجانب تعزيز صحته.

ويمكنك تنفيذ تلك الخطوة ببساطة من خلال وضع طفلك عاريا مرتدياً الحفاضات فقط ليلامس صدرك مباشرة مع تغطية الطفل، فتلك الخطوة تساعد على تنظيم ضربات القلب والتنفس عند الطفل بجانب الحفاظ على درجة حرارة جسمه ويعزز من وتيرة نومه والرضاعة الطبيعية، إضافة إلى تهدئة الطفل وإيقاف بكائه وحتى تعزيز نموه بوزن صحي.



تحميمه بأمان

بشرة حديثي الولادة حساسة للغاية، ولذلك تجف بسرعة، وعلى عكس المعتقد الشائع، لا يتطلب الرضيع حديث الولادة إلى الاستحمام يومياً، بل كل 2-4 أيام، مع الحرص على عدم تحميم الطفل حتى يلتئم الحبل السري، ويمكنك حينها تحميمه بالإسفنجة مع الحرص على استخدام قطعة قماش قطنية ناعمة لمسح جسمه.

إضافة إلى ذلك، تجنبي كليا استخدام أي شامبو أو صابون لطفلك واعتمدي فقط على الماء الدافئ أو الفاتر لأن بشرته تكون حساسة للغاية خلال تلك الفترة.

الحفاظ على نظافة كل شيء

يعاني الطفل المبتسر من ضعف المناعة، لذا يتطلب عناية خاصة فيما يتعلق بنظافة وتعقيم كل شيء من حوله، من أواني وزجاجة الارضاع وماء الاستحمام وغيره من أمور، إذ يكون الأطفال عرضة للإصابة باضطرابات المعدة وغيره من التهابات.

العناية بتغذيته

عادة ما يكون الطفل المبتسر ضعيفاً وذا وزن منخفض عن الطبيعي، لذا تتطلب عناية خاصة وتبدأ هذه المهمة بالحرص على نومه جيداً لأنه ضروري جداً لنموه بجانب الحرص على تغذية الأم جيداً حتى تتمكن من نقل ما يحتاجه طفلها من عناصر مغذية عبر الرضاعة.

الرعاية بجفاف بشرته

في حالة كانت بشرة طفلك جافة، تجنبي استخدام أي منتج مرطب تجميلي دون الرجوع للطبيب، ويمكنك استخدام بعض منتجات الأطفال اللطيفة ومناديل الأطفال المبللة عندما يكبر طفلك ويصبح جلده أكثر مقاومة.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
5 علاجات منزلية فعالة للتخلص من جفاف وحكة العيون
لهذه الأسباب لا تتخلي عن زيت بذور القنب في روتين بشرتك


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك